||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الرابعة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الخامسة من فجر كل يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) الْغِنَى فِي الْغُرْبَةِ وَطَنٌ وَ الْفَقْرُ فِي الْوَطَنِ غُرْبَةٌ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 لا تغضبوا المتوالي.. ولو قيدته الشريعة..

 لماذا اخر الامام علي (ع) صلاة العصر وكرامة رد الشمس ؟

 كشف حقيقة خالد ابن الوليد !!

 رؤية الهلال بين العين الطبيعية والعين المسلحة

 رؤية الهلال بين اتحاد الافق و اختلاف الافق

 هل قال علي (ع) هذا الكلام ؟كلام منسوب للأمير (ع) بين الإفراط والتفريط

 هل أغاثهم علي (ع) قبل ولادته ؟

 من يعلم تأويل القرآن القطعي ؟ وهل يجب الإطلاع على التفسير الظني ؟

 الإجتهاد بين الأصوليين والإخباريين

 أصل عقيدة التشيع بين الكرامات و الاسباب والمسببات !؟

  ولعمتي مع صلاة الليل حكاية...

 هل يوجب الوباء تعقيم او غلق الاماكن المقدسة ؟

 راي المرجعية حول كورونا والاجراءات الوقائية والإغلاق

 بين تطهير المساجد والمراقد من النجاسات وتعقيمها من الفيروسات

  إغلاق المراقد بين العاطفة والعلم

مواضيع متنوعة :



 رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء- الحلقة السابعة( الى النجف الاشرف)

 محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السابع

 مع خطبة الزهراء ج 10- الحلقة 66

 وتمضي السنون ... الطفل صار جدا

 علي عليه السلام ومبيته على فراش النبي (ص) ج6 - الحلقة 235

 رسالة الى الشيخ يوسف القرضاوي..

 مع دعاء اليوم الثالث والعشرين من أيام شهر رمضان المبارك

 رحلتي الى اعظم حج في التاريخ ...الى كربلاء ، الحلقة 14 (الى سامراء)

 نهج النفاق ج1 - الحلقة 107

 سنة النبي محمد (ص) ج1 - سنن المعصومين الحلقة 5

 جحا والامراض النفسية..

 مع خطبة الزهراء ج 15- الحلقة 72

 وقفات مع شهادة النبي صلى الله عليه وآله - الحلقة 83

 مصر في عصر الظهور2

 هل اسامح؟

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 32

  • عدد المواضيع : 677

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 5387542

  • التاريخ : 27/06/2022 - 14:48

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : خواطر .
2022/01/23  ||  التصفحات 759


     ولعمتي مع صلاة الليل حكاية...

أرخى الليل سدوله.. وغابت نجومه عن هذه الليلة ، وقد اختفى فيها القمر .. برودة الطقس في هذه الأيام من هذا العام لا تكفيها مدفأة تخفف من أثر جليد الصقيع البارد المصحوب بالمطر منذ مساء امس..

بل يحتاج المرء الى مزيد من الثياب الشتوية كي يشعر بشيء من الدفئ.

كان الله في عون الكثيرين من الناس ممن لا يستشعرون الدفيء في هذه الأيام الصعبة والقاسية ممن لا يتمكنون من تحصيل قوتهم، فكيف لهم أن يحصلوا على مستلزمات التدفئة من مازوت وغاز او حتى من حطب.

بعد أن أنهيت صلاتي المغرب والعشاء لهذا اليوم كان عليّ أن أتبعهما بصلاة الهدية أو كما تسمى أيضا بصلاة الوحشة..

وهل تكون الصلاة هدية ؟ والى من يمكن ارسال مثل هذه الهدايا ؟

 نعم.. صلاة الهدية هي اقصى ما يمكن ان نبعثه نحن الاحياء الى من يسبقنا في رحلة الخلود، كما هو الحال في هذه الليلة مع عمتي الراحلة ( ام جودت) فصلاة الهدية تصلها الى قبرها في ليلتها الأولى هذه.

لقد اوصلنا عمتي الى مثواها الأخير في عالمنا المادي قبيل ظهر اليوم في جبانة البابلية واودعناها قبرا مجاورا لقبر ابنها الشهيد محمد ريحان الذي مضى على رحيله خمس وثلاثون سنة وبضعة أيام، فهذا ما كانت تتمناه.

لقد أدى والدي الصلاة عليها رغم انه ومنذ سنتين وبعد اشتداد الجائحة التي لا تزال تفتك بالبشرية شرقا وغربا، فإنه قلما يذهب للمشاركة في مناسبة عامة، فلم يكن من الممكن ان يتخلف عن تشييع شقيقته مهما كانت الظروف، وشاركه الكثيرون من المحبين رغم المطر المنهمر الذي لم يتوقف.

طالما كانت عمتي توصيني بأن أحضر لها تربة او مسبحة من تراب كربلاء.. واما اليوم وعندما انزلناها الى لحدها فقد ناولت ابن اخيها قطعة وضعت تحت وسادتها وفيها شيء من تراب الحسين (ع) من كربلاء..

2021/12/26  ||  التصفحات 703


  اثنان وسبعون يوما هي أيام عمرك القصير بعد رحيل خالتي..

سريعا كان رحيلك عنا كسرعة رحيل خالتي..

فقد كنتِ بقية العاطفة الصادقة من رائحة خالتي...

ها نحن اليوم نودعك الى بيتك الجديد بجوار خالتي...

في صباح الامس سألت عنك خالتي...

وفي المساء استقبلتني بجوار جثمانك خالتي..

عام تصرم فقدنا فيه خالتي وابنة خالتي..

وقبله عام فقدنا فيه خالتي وابن خالتي..

2021/09/12  ||  التصفحات 958


عندما تحدثت الأربعاء الماضي من مدينة قم في الحلقة 413 عن محطات من عاشوراء،  من البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية ، وتحدثت فيه عن الم الجراح التي تفجرت في الشام، وغيرت مسار التاريخ، عندما قطعت طفلة سكون تلك الليلة ببكاءها بعد أن شاهدت أباها في الحلم يحتضنها، فاستيقظت لتجد نفسها مع آخرين في تلك الخربة الغريبة بين أطفال ونساء ساقهم الأعداء اسارى من كربلاء الى الكوفة في رحلة السبي الأليم وصولا الى الشام ، فهاج بها الشوق وراحت تبكي بحرقة وبصوت عال، كسر صداه صمت تلك الليلة الأليمة.

وبكاء الصغار ليس مجرد عاطفة كما هو الحال عند الكبار بل هو وسيلة من وسائل التعبير التي يتقن الأطفال استعمالها بفطرتهم وبلا تكلف، وكان لهذا البكاء اثره، فهو جزء من رسالة يؤديها كل من كان في ذاك الركب الحزين.  

وسرعان ما يخمد نَفَس تلك الطفلة ويسكن انينها ويصمت صوت بكائها وهي تحتضن رأسا مقطوعا محمولا مفصولا عن الجسد .

2021/03/09  ||  التصفحات 2199


      حياتنا لحظة.. عِبرة نختمها بعَبرة

قبل نيف وخمسين عاما عندما كنت فتى يافعا كنت جالسا ذات مساء بجانب عمي في منزل الحاج علي عياش قرب منزلنا، والمناسبة هي خطبة ابنتهم الوحيدة الى عمي الوحيد..

صور تلك الأمسية لا تزال حاضرة في ذاكرتي بكثير من تفاصيلها وحضورها..

لم يمض وقت طويل حتى أطلت العروس حاملة صينية أكواب الشاي لتقدمها للحضور.

بعد سنوات قليلة بان الحمل الأول، وبرزت حاجة ماسة الى علاج في القلب، وكانت الخيارات القاسية، فكان القرار الصعب، وكان التحدي، وكانت العناية الإلهية.

كان كلام الدكتور لوالدها قاسيا: عليكم الاختيار بين حياة الام وبين حياة الجنين.

رحم الله والدها فقد كان مؤمنا وأخذ القرار الصعب قائلا للدكتور بعد الاستخارة:

 

2020/08/25  ||  التصفحات 2216


 

وأنا جالس في المساء أتابع عبر شاشة التلفاز بثاً مباشرا لليلة الخامسة من ليالي شهر محرم الحرام والمخصصة عادة عند الخطباء لمجلس مسلم بن عقيل وذلك على قناة الكميل الفضائية وكان المقرئ هو السيد نصرات قشاقش.، 

 

وفي حديثه  توقف عند محطة تعكس جانبا من شخصية مسلم بن عقيل، عندما رفض اغتيال ابن زياد في الكوفة اثناء زيارته لهاني بن عروة، تجسيدا للمبادئ التي يؤمن بها.

ذهب بي الخيال في تلك الساعة بعيدا عند هذا السلوك الذي يعكس انموذجا لصراع دائم في الحياة بين انموذجين لهما لغتان مختلفتان في القراءة والتفسير.

لغة المصالح والتي يتبنى أصحابها نظريات التبرير ويعملون على تسخير المبادئ لخدمة المصالح ضمن نظرية الغاية تبرر الوسيلة، وبالتالي  فإن مسلم بن عقيل وفق تلك اللغة ينظر اليه بأنه أضاع فرصة ذهبية للتخلص من عدوه الذي جاء بقدميه الى مكان حتفه، وبالتالي فإن السيطرة لمسلم بن عقيل ستكون متحققة على الكوفة تمهيدا لوصول الحسين عليه السلام بعد التخلص من ابن زياد..

2020/03/28  ||  التصفحات 2837



عندما يفقد الانسان عزيزا يشعر بأن شيئا ما قد غاب عن حياته وأن فراغا قد حصل ولا يملؤه سوى تقادم الأيام التي تعمل على ملئ ذاك الفراغ الذي يحدثه غيابه.

 ومَثَله في ذلك كمثل من يكسر احد عظامه فينتظر مرور الأيام كي ينجبر ذاك الكسر من الجسد.

ولكن النتائج تختلف بين حالة وأخرى، بين حالة سرعان ما يطويها الزمن، ويلفها النسيان،

وبين حالة تبقى آثارها شاخصة تتجدد عاما بعد عام..

من الصنف الثاني كان رحيل الفقيدة الغالية ام مصطفى، التي رحلت عنا قبل عام تصرم اليوم من عمر الزمن،

2020/02/28  ||  التصفحات 2878



  كنا على موعد للقاء ظهيرة يوم الاحد الأول من شهر كانون الأول الماضي.. كان يوما مزدحما بالنسبة لي فأنا على وشك السفر من مدينة قم فجر اليوم التالي.. أما هو فكان على موعد عليه أن يذهب اليه في طهران..

لقاء مباشر هو الأول بيننا،  في مبنى مكتبته العامة التي رغب بأن أطلع عليها والتي أنشأها بامكانياته الشخصية الذاتية دون أية استفادة من شبكة علاقاته الواسعة على صعيد رسمي او غير رسمي، فما كان يأمله هو أن تكون هذه المكتبة خالصة لله، ولا يقبل بدعمها سوى ما يتبرع به المتبرعون وخاصة مما يوصي به بعض من يرحل عن عالمنا المادي فيبعث الى عالمه الاخروي رصيدا في حسابه ،

2017/01/14  ||  التصفحات 4805


  في رحلة الاستقرار الأخيرة نحو النجف الاشرف منذ نصف قرن من الزمن ،  كنا خمسة أطفال، انا كبيرهم، وكانت اصغرنا طفلة لم يتجاوز عمرها الأشهر القليلة...

ما أن وصلنا حتى راحت الطفلة تعاني من حرارة مرتفعة واستفراغ فلم يطل العمر بها في ذاك الجو الحار بعد استقرارنا في النجف الاشرف في منطقة خان المخضر بالقرب من المدرسة اللبنانية حتى فارقتنا سريعا لتدفن في وادي السلام،

وراح الوالد يخفف الحزن عن الوالدة بأن زينب عصفورة من عصافير الجنة ستجدينها في الاخرة مع العصافير الاخرى..

بعد حوالي سنة من ذاك التاريخ كانت رغبة الوالدة والاقرباء ان تتوجه الى لبنان لكي تضع المولود الجديد، واصطحبت معها التوأم من اخوتي علي وفاطمة  إضافة الى اخي الثالث الذي نسميه في المنزل حسين..

وبقيت بمفردي مع والدي في تلك الصيفية من ذاك العام، ارافقه حيثما ذهب،

2016/06/25  ||  التصفحات 6186


  عصر امس الجمعة في الأسبوع الثالث من شهر رمضان المبارك، وبينما كنت منشغلا بكتابة ومتابعة بعض المواضيع عبر جهاز الكومبيوتر...

وصلتني عبر الهاتف رسالة في الساعة [١٧:٤٢، ٢٠١٦/٦/٢٤] 

 من عمي ابي علي كتب فيها...

 انا لله وانا اليه راجعون، انتقل الى رحمة ربه تعالى

 الحاج عباس ابراهيم معلم

 الفاتحة لروحه الطاهرة ولكم الاجر والثواب.

خبر مفاجئ لم اكن اتوقعه .. ومتى كنا نتوقع في حياتنا اخبار الرحيل ..

نهضت عن الكرسي واقفا ... ورحت استعرض شريطا من الذكريات...

                                ***

2015/09/13  ||  التصفحات 6297

2014/09/13  ||  التصفحات 6725

2013/08/22  ||  التصفحات 7767


روى لي احد الأشخاص ممن عركتهم الحياة ، وذاق مرّها وألمها ، وخبر صغارها وكبارها.. ولا يزل خزانا من الذكريات عن كثير من المحطات..  عن سيرة زعماء وسلوك رؤساء وشخصيات..

2013/07/15  ||  التصفحات 7755

2013/01/14  ||  التصفحات 7249


 رن جرس الهاتف ... وسرعان ما انقطع..

تأكدت من أن الاتصال من العراق وليس من خارجه..
لحظات ويرن رقم عراقي آخر ليس محفوظا عندي... 
أسمع صوت الشيخ هادي قبيسي..
 نحن بالقرب من الحرم .. أين أنت؟ في الحرم ام في البيت؟
الشيخ حيدر ثم الشيخ هادي وكلاهما غادرا العراق بعد زيارة الاربعين ، ما الذي أتى بهما معا الان..!!
لا بد أن أمرا ما احضرهما ..
أجبته أنا في حرم الامام الحسين عليه السلام .. ماذا لديكم؟
2012/02/10  ||  التصفحات 6539


  عندما تقسو الحياة احيانا فيجف نبع حنان البشر تتفتح في مكان آخر براعم تنبت زهرا في جداول تسقيها عصارة قلب خفق بالولاء حانيا على اعواد الشوك سابحا في بحر الانتماء زاخرا بنماذج من عطاء تجسد صورة زهر نحو عالم الخلود.


الصفحات : -1- | 2 | 3 | 4 | التالي » [النهاية »»]

عدد الصفحات : 4 - انت في الصفحة رقم : 1 .

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net