||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الخامسة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء طوال شهر رمضان المبارك . ويعاد في الخامسة من صباح يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع)قِيمَةُ كُلِّ امْرِئٍ مَا يُحْسِنُهُ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 كيف يكون النبي (ص) من الحسين عليه السلام ؟ الحلقة 16

 ما هو ميزان محبة الله لعباده ؟ الحلقة 15

 ماذا لو لم يكن هناك حسين؟

 ماذا تفعل بنا.. أيها العدو الخفي؟

 كيف يكون الحب من الله ؟ - الحلقة 14

 أحاديث النبي (ص) عن كربلاء - الحلقة 13

 روايات أحمد بن حنبل عن الإمام الحسين عليه السلام - الحلقة 12

 أخبار النبي (ص) بقتل الإمام الحسين عليه السلام - الحلقة 11

 ابن تيمية وأحاديث حب الحسين عليه السلام - الحلقة 10

 ما هي مكانة الحسين عليه السلام في كلام النبي (ص) ؟ الحلقة 9

 لماذا أمر النبي (ص) بحب الحسين عليه السلام ؟ الحلقة 8

  هل يحتاج التقويم الإسلامي الهجري الى تصحيح؟ القسم الاول

 هل يجتمع حب الحسين عليه السلام وحب أعدائه ؟ الحلقة 7

 كيف تكون محبة أهل البيت عليهم السلام ؟ الحلقة 6

 هل الحسين بن رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ الحلقة 5

مواضيع متنوعة :



 بين كربلاء ووقعة الحرة - الحلقة 30

 عن السعي 14 شوطا

 نهج النفاق ج5 - الحلقة 111

 علي عليه السلام وآية الولاية ج30 الحلقة 305

 علي عليه السلام وآية الولاية ج16- الحلقة 291

 نهج النفاق ج7- الحلقة 113

 مقابلة في العتبة الحسينية

 الحسين وكربلاء ج2 - الحلقة 39

 التهاون بالصلاة

 في اللقاء الثامن لأساتذة السطح العالي والبحث الخارج في الحوزة العلمية في قم...مطالبات للدولة بالمساهمة في التبليغ الديني

  بين الاعتباري والذاتي... خواطر مبعثرة ، الخاطرة الأولى ... (الشارستوم...)

 اسقاط حي على خير العمل- الحلقة 175

 مع سلمان المحمدي - حلقة 209

 من البعثة النبوية الى وفاة ابي طالب ، الحلقة 191

 عذاب القبر - الحلقة 6

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 640

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 4007327

  • التاريخ : 24/09/2020 - 23:57

 
  • القسم الرئيسي : صوتيات .

        • القسم الفرعي : بحث الأمر بالمعروف(دروس) .

              • الموضوع : معنى الامر لغة-6 .

معنى الامر لغة-6


 [ كتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]

البحث العاشر   14 -10-2012   الموافق 27 ذي القعدة 1433
بدائع الافكار، للعلامة الرشتي
الميرزا حبيب الله الرشتي من تلامذة الشيخ الانصاري – وفاته 1312 هـ.
 الطّلب المقرون بعدم الرّضى إن صدر من العالي سمّي أمرا 
و إن صدر من الدّاني سمّي التماسا و سئولا 
و إن صدر من المساوي سمي دعاء 
فالأقسام المزبورة أقسام الطّلب
 بملاحظة أحوال الطّالبين 
لا بملاحظة حال الطّلب 
أو بملاحظة مقام صدوره 
هذا و لكن ظاهر جملة من العبارات يقتضي الفرق بينهما على الوجه الأوّل
 أعني من حيث اشتمال الأمر على الإلزام دون الالتماس و الدّعاء 
و ليس بشي‏ء ( أي عدم اشتراط الخصوصية)
و المعتمد هو الأول 
و حاصله أن الفرق بين الأمر و الالتماس إنّما هو بملاحظة حال الآمر لا حال الطّلب 
فإن كان الطّالب الغير الرّاضي بالترك عاليا كان الطّلب حينئذ أمرا 
و إن كان دانيا كان دعاء 
و أمّا الشفاعة فجعلها بعض أهل النظر قسما ثالثا
 و عندي أن الفرق بينها - إذا صدرت من العالي لا مطلقا - و بين السّؤال عكس الفرق بين العالي و المستعلي 
بمعنى أن السّؤال أن يكون الطّالب دانيا في الواقع 
و الشفاعة هي أن يكون دانيا جعليّا. 
فالعالي إذا خضع و نزّل نفسه منزلة الأدنى عدّ شفيعا ..
 فتلّخص ممّا ذكرنا 
أنّ كلّ طلب يستقبح مخالفته شرعا أو عقلا أو عرفا فهو أمر 
و حيث إنّ الاستقباح موجود في طلب العالي مطلقا مع عدم الرضى بالتّرك سقط اعتبار الاستعلاء. 
و كلّ طلب لا يستقبح مخالفته فهو ليس بأمر.
 و حيث إن الاستقباح منحصر في طلب العالي سقط الاكتفاء بالاستعلاء. 
و ممّا ذكرنا ظهر حجج الأقوال الباقية
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/14   ||   التصفحات : 5485



كتابة تعليق لموضوع : معنى الامر لغة-6
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net