||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الخامسة والنصف عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الرابعة من صباح يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع)إِذَا تَمَّ الْعَقْلُ نَقَصَ الْكَلَامُ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 علي عليه السلام وآية الولاية ج5- الحلقة 279

 علي عليه السلام وآية الولاية ج4- الحلقة 278

 علي عليه السلام وآية الولاية ج3- الحلقة 277

 هل يمكن أن ينظر الله الى زوار الحسين (ع) قبل حجاج بيته في عرفات؟

 تعليق على مقال حول بناء حسينيات طريق الاربعين

 علي عليه السلام وآية الولاية ج2- الحلقة 276

 علي عليه السلام وآية الولاية ج1- الحلقة 275

 مع دعاء اليوم السابع والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم السادس والعشرون من شهر رمضان المبارك

 الدين عقيدة وسلوك ج9، الدين وحسن الخلق ح3

 مع دعاء اليوم الخامس والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الرابع والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الثالث والعشرون من شهر رمضان المبارك

 الدين عقيدة وسلوك ج8، الدين وحسن الخلق ج2

 علي عليه السلام في القرآن ج36 - الحلقة 274

مواضيع متنوعة :



 علي عليه السلام في القرآن ج6 - الحلقة 243

 مع عيد الغدير - الحلقة 74

 اثر الصدق ج2 ، الحلقة 010

 قبسات من عاشوراء 10 حلقات

 الترابط بين امر الله وامر الرسول ( الحلقة 3)

 رسالة الى الشيخ يوسف القرضاوي..

 مع دعاء اليوم الثالث من شهر رمضان المبارك

 ما هو الصدق؟ ، الحلقة 001

 التهاون بالصلاة -الحلقة 7

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السادس

 الحسين وليد ابكى الرسول - الحلقة 60

 كيف يمكن تقييم الشاب ج1 - الحلقة 11

 علي عليه السلام ومبيته على فراش النبي (ص) ج2- الحلقة 230

 نزول عيسى عليه السلام

  رسالة مفتوحة الى الرئيس المصري شكرا فخامة الرئيس .. لقد وصلت الرسالة

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 571

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 2944283

  • التاريخ : 20/09/2018 - 13:21

 
  • القسم الرئيسي : صوتيات .

        • القسم الفرعي : بحث الأمر بالمعروف(دروس) .

              • الموضوع : معنى الامر لغة-6 .

معنى الامر لغة-6


 [ كتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]

البحث العاشر   14 -10-2012   الموافق 27 ذي القعدة 1433
بدائع الافكار، للعلامة الرشتي
الميرزا حبيب الله الرشتي من تلامذة الشيخ الانصاري – وفاته 1312 هـ.
 الطّلب المقرون بعدم الرّضى إن صدر من العالي سمّي أمرا 
و إن صدر من الدّاني سمّي التماسا و سئولا 
و إن صدر من المساوي سمي دعاء 
فالأقسام المزبورة أقسام الطّلب
 بملاحظة أحوال الطّالبين 
لا بملاحظة حال الطّلب 
أو بملاحظة مقام صدوره 
هذا و لكن ظاهر جملة من العبارات يقتضي الفرق بينهما على الوجه الأوّل
 أعني من حيث اشتمال الأمر على الإلزام دون الالتماس و الدّعاء 
و ليس بشي‏ء ( أي عدم اشتراط الخصوصية)
و المعتمد هو الأول 
و حاصله أن الفرق بين الأمر و الالتماس إنّما هو بملاحظة حال الآمر لا حال الطّلب 
فإن كان الطّالب الغير الرّاضي بالترك عاليا كان الطّلب حينئذ أمرا 
و إن كان دانيا كان دعاء 
و أمّا الشفاعة فجعلها بعض أهل النظر قسما ثالثا
 و عندي أن الفرق بينها - إذا صدرت من العالي لا مطلقا - و بين السّؤال عكس الفرق بين العالي و المستعلي 
بمعنى أن السّؤال أن يكون الطّالب دانيا في الواقع 
و الشفاعة هي أن يكون دانيا جعليّا. 
فالعالي إذا خضع و نزّل نفسه منزلة الأدنى عدّ شفيعا ..
 فتلّخص ممّا ذكرنا 
أنّ كلّ طلب يستقبح مخالفته شرعا أو عقلا أو عرفا فهو أمر 
و حيث إنّ الاستقباح موجود في طلب العالي مطلقا مع عدم الرضى بالتّرك سقط اعتبار الاستعلاء. 
و كلّ طلب لا يستقبح مخالفته فهو ليس بأمر.
 و حيث إن الاستقباح منحصر في طلب العالي سقط الاكتفاء بالاستعلاء. 
و ممّا ذكرنا ظهر حجج الأقوال الباقية
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/14   ||   التصفحات : 3720



كتابة تعليق لموضوع : معنى الامر لغة-6
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net