||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الثامنة من مساء كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الخامسة من صباح يوم الخميس .   ||   يمكنكم متابعة البرنامج الاجتماعي الذي يتناول الاهتمام بتربية الاطفال زينةالحياة الدنيا على قناة الولاية الفضائية في الساعة الثامنة والنصف من مساء كل يوم اثنين بتوقيت النجف الاشرف، ويعاد في السابعة من صباح كل ثلاثاء. .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) أَفْضَلُ الزُّهْدِ إِخْفَاءُ الزُّهْدِ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



  رقص دموي في العراق على حافة الهاوية

  الامام الحسين عليه السلام .. الشاهد والشهيد..

 علي عليه السلام وآية الولايةج35- الحلقة 310

 علي عليه السلام وآية الولاية ج34- الحلقة 309

 علي عليه السلام وآية الولاية ج33- الحلقة 308

 علي عليه السلام وآية الولاية ج32- الحلقة 307

 علي عليه السلام وآية الولاية ج31- الحلقة 306

 علي عليه السلام وآية الولاية ج30 الحلقة 305

 علي عليه السلام وآية الولاية ج29- الحلقة 304

 علي عليه السلام وآية الولاية ج28- الحلقة 303

 علي عليه السلام وآية الولاية ج27- الحلقة 302

 علي عليه السلام وآية الولاية ج26- الحلقة 301

 علي عليه السلام وآية الولاية ج25- الحلقة 300

 علي عليه السلام وآية الولاية ج24- الحلقة 299

 علي عليه السلام وآية الولاية ج23- الحلقة 298

مواضيع متنوعة :



 علي في حجر النبي ج2 - الحلقة 219

 علي عليه السلام وآية الولايةج35- الحلقة 310

 مع دعاء اليوم الثامن من شهر رمضان المبارك

 ابعاد شخصية الامام الحسين عليه السلام - الحلقة 36

 محطتان في ذكرى شهادة الامام الحسن عليه السلام

 من كرامات الرسول (ص) - الحلقة 135

 علي عليه السلام في القرآن ج16 - الحلقة 253

 وكانت المفاجأة ..ستر الله من الاعظم..

 الحسين عليه السلام يهزم ابليس - الحلقة 35

 وقفة مع ولادة علي ع في الكعبة - الحلقة 208

 المدير وأولياء الطلاب ج2 - الحلقة 33

 تأملات في خصائص الإمام الحسين عليه السلام-الحلقة 151

 هل عثمان من اولي الامر ج2 - الحلقة 202

 مع عيد الغدير - الحلقة 74

  مع خطبة الزهراء ج3- الحلقة 57

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 604

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 3577001

  • التاريخ : 28/01/2020 - 02:02

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : القرار المسؤول للرئيس الايراني نجاد شجاع فهل يستطيع كبح جماح الانحدار ؟ .

القرار المسؤول للرئيس الايراني نجاد شجاع فهل يستطيع كبح جماح الانحدار ؟

 

 

       ذهبت في أحد الايام مع أخي الى موقف السيارات المتجهة من مدينة قم المشرفة الى طهران عاصمة جمهورية إيران الاسلامية.

 

جلسنا في المقعد الخلفي للسيارة على أن ندفع أجرة ثلاث ركاب ، ووقف السائق ينتظر راكبين كي يجلسا على المقعد الامامي ، وكان هذا قبل أن يبدأ تنفيذ قرار حضر ركوب شخصين بجانب السائق على خطوط السفر خارج المدينة .

وفي هذه الاثناء وفي حركة من السائق لها الكثير من الدلالات أقدم السائق – دون مراعاة لوجود رجلي دين – على تشغيل جهاز الراديو وبصوت مرتفع على موسيقى صاخبة ، وكأننا في حفلة ينقصها الرقص.

نظر أخي في وجهي فقلت له لا نستطيع أن نذهب مع هذا السائق على هذه الحال، وبما أن أخي كانت رغبته في أن نستقل السيارة بدل الباص، فقد بادر السائق طالبا منه إخفاض الصوت ، ولم يطلب منه اطفاءه.

وهنا كانت المفاجأة ..

لقد انتفض السائق كمن أصابه مس وأجاب بصوت مرتفع .

انظر .. لا يوجد شيئ في المسجلة .. انه صوت الراديو..

راديو الجمهورية الاسلامية .. فهل يذيع الراديو شيئا حراما؟؟

وهل تخالف انت الجمهورية الاسلامية؟

في الحقيقة كنت أنتظر أي جواب أسمعه إلا ما سمعت.

ولكي أخرج نفسي وأخي من هذه الورطة !!

قلت له أنا لا اناقشك في أنه حلال او حرام  لتقول لي بأنه حلال حسب موازين الجمهورية الاسلامية لانه يبث من الراديوا وليس بواسطة كاسيت تسجيل ، بل أنني منزعج من الصوت لاننا نريد أن نتحدث .

ومن الافضل لنا أن نذهب بالباص بدل السيارة ، ونزلت من السيارة، وتبعني أخي ، وعندما شعر أنه قد خسر ثلاث ركاب ، أطفأ الراديو وقال تفضلوا ..

هذا نموذج بسيط من الحكايات والقصص الكثيرة التي تصادف الكثيرين بشكل يومي في السيارات او في بعض الاماكن العامة.

تذكرت هذه الحادثة عندما قرأت قبل أيام خبرا في عدد من وسائل الاعلام العالمية المختلفة يقول:

أصدر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد أمرا بحظر الموسيقى الغربية والموسيقى "غير المحترمة" من محطات الاذاعة والتلفزيون الحكومية.

ويأتي الحظر بعد صدور حكم من المجلس الثوري الاعلى للثقافة الذي  رأسه، بحظر الاغاني الغربية من موجات الاثير.

وقال بيان صادر عن المجلس "من المطلوب منع الموسيقى غير المهذبة والموسيقى الغربية من أن تبث في الجمهورية الاسلامية".

قلت حينئذ ..إنه قرار شجاع ، وصائب وضروري،  ويحتاج الى كل دعم وتأييد.

وسرعان ما قرأت بعدها عن ردود فعل سلبية من بعض الفنانين او غيرهم تعبر عن احتجاجها على هذا القرار، فتساءلت قائلا :

هل يستطيع الرئيس محمود أحمدي نجاد بقراره الاخير والذي يحتاج الى قرارات مماثلة على أكثر من صعيد أن يكبح جماح الانحدار في المجتمع؟ أم أن الوقت صار متأخرا بعد أن استفحلت الامراض؟

 لا شك أنه فيما لو اقتصرت المعالجة على بعض الجوانب السلبية الموجودة دون السعي لعلاج معمق من خلال خطوات لاحقة مدروسة، فإن هكذا خطوات لن تكون كافية، بل يخشى من أن تعطي نتائج عكسية يستثمرها الاعداء.

ولا شك في أنه سيكون لهذه الخطوة أثر في نزع صفة التشريع عن المسلكيات التي تحكم النمط العام في العلاقات بين الدولة والمجتمع.

وهل ستكون هذه الخطوة بداية لمعالجة حالات الخلل في التربية الاجتماعية والفكرية والسلوكية  خاصة لدى النشئ الجديد الذي صار يشكل نقيضا عمليا لذاك النشئ  من الشباب الواعي والملتزم والذي كان العنصر الفعال في نجاح الثورة، وذلك من خلال معالجة جذرية لمكامن الخلل التي خلقت حالة من الاحباط وبالتالي من ردات الفعل التي نتلمسها في المجتمع ؟

  نشد على يد الرئيس نجاد في خطوته هذه متمنين له الثبات والنجاح

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2005/12/23   ||   التصفحات : 6916



كتابة تعليق لموضوع : القرار المسؤول للرئيس الايراني نجاد شجاع فهل يستطيع كبح جماح الانحدار ؟
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net