||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الخامسة والنصف عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الرابعة من صباح يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) مَنْ أَبْطَأَ بِهِ عَمَلُهُ لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 علي عليه السلام وآية الولاية ج2- الحلقة 276

 علي عليه السلام وآية الولاية ج1- الحلقة 275

 مع دعاء اليوم السابع والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم السادس والعشرون من شهر رمضان المبارك

 الدين عقيدة وسلوك ج9، الدين وحسن الخلق ح3

 مع دعاء اليوم الخامس والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الرابع والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الثالث والعشرون من شهر رمضان المبارك

 الدين عقيدة وسلوك ج8، الدين وحسن الخلق ج2

 علي عليه السلام في القرآن ج36 - الحلقة 274

 مع دعاء اليوم الثاني والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الحادي والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء يوم العشرين من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم التاسع عشر من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الثامن عشر من شهر رمضان المبارك

مواضيع متنوعة :



 تحريم المتعتين -الجزء 8 - الحلقة 183

 القرآن وليلة القدر

 علي عليه السلام في القرآن ج8 - الحلقة 245

 السفراء الاربعة ، الحلقة 185

 حديث خواطر مع الشهيد الدكتور مصطفى چمران

 هل عثمان من اولي الامر ج4 -الحلقة 204

 مكانة الصدق ج2، الحلقة 007

 أختي والانترنت ج2 - الحلقة 39

 نهج النفاق ج6 - الحلقة 112

 الحلقة الثامنة

 مشكلة بين الورثة ج1- الحلقة 18

 الأربعين ... لماذا؟ ج1 - الحلقة 210

 معنى الامر لغة-3

 علي عليه السلام في القرآن ج9 - الحلقة 246

 علي عليه السلام في القرآن ج25 - الحلقة 262

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 566

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 2904634

  • التاريخ : 22/07/2018 - 02:24

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : الى كربلاء .

              • الموضوع : رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ ..الى كربلاء .. الحلقة الثانية عشر .(الى مسجد السهلة ).. .

رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ ..الى كربلاء .. الحلقة الثانية عشر .(الى مسجد السهلة )..

رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء

الحلقة الثانية عشر

الى مسجد السهلة

أمام باب مسجد الكوفة من جديد.. كنا قد دخلنا الى عمق التاريخ و ها نحن قد خرجنا مثقلين باللوحات المتراصة التي يندمج فيها الماضي بالحاضر..

نحو محطة أخرى موغلة في القدم تتجه أبصارنا وافكارنا قبل ان نتجه بأجسادنا..

اننا سنذهب نحو مسجد السهلة.. ومن لا يعرف مسجد السهلة..

في سبعينيات القرن الماضي  كان مسجد السهلة يعج بالزوار ليلة كل اربعاء..

صحراء رملية تحيط به من كل جانب.. ويقصده المصلون والمتعبدون ليمضوا شطرا من الليل قبل أن يعودوا الى منازلهم..

عندما كانت تسير بعض السيارات او الباصات ناقلة الركاب كان الغبار المتصاعد من تلك الرمال يرسم خطا يتراءى للبعيد انه قوس رملي في الصحراء ، ولم يكن ذاك سوى نتيجة طبيعية لسير الاليات على الطرق الرملية.

أما الان فلمسجد السهلة نفحات خاصة..

لم يعد مكانا مقفراً كما عرفناه من عقود بل صار معلما لحاضرة تشكل وسط مثلث بين النجف والكوفة وطريق كربلاء..

أليس هو المكان الموعود الذي سيأخذ دوره في دولة العدل الالهي..

من يأته من ناحية النجف يسلك طريقا، ومن يأته من خط كربلاء يسلك طريقا آخر، وها نحن نسلك اليه طريقا ثالثا ، من مسجد الكوفة نحو مسجد السهلة..

شرطي السير الذي يقف أمام مدخل مسجد الكوفة يرشدنا الى السيارات التي تنقلنا الى مسجد السهلة.. ولا ينس أن يلفت نظرنا الى الاجرة العادية لسيارات التاكسي، كي لا يستغل أحدهم كوننا زواراَ..

ولكنك في العراق الجديد.. لن تحتاج الى إرشاد او تنبيه.. عندما تصعد مع السائق يشعرك بأنه صديق حميم.. يشعرك بأنه تعرفه من زمن بعيد وقد فرقت بينك وبينه خطوب الزمن..

يغدق عليك سيلا من كرم الكلام ، وكلام الكرم.. وتنتهي بأن تدفع له أجرته، وحتى لو دفعت اكثر بقليل من المتعارف فإنك تكون مرتاحا ولن تكون منزعجا..

نصعد في سيارة كي توصلنا الى مسجد السهلة..

ها نحن أمام مكان يخشع فيه القلب..

كم نقلت لنا الكتب عن كرامات تلمسها رواتها في هذا المكان؟

كم هم الاعاظم الذين داموا على التعبد في هذا المسجد أربعين اسبوعا متواليا من ليالي الاربعاء..

لم تكن السيارات والمركبات وسيلة نقل بعد..

كانت أقدامهم تنقلهم من النجف الاشرف نحو هذا المكان..

في مدينة قم يزدحم المؤمنون في فناء مسجد جمكران ليلة كل اربعاء تأسيا وتشبها بمسجد السهلة..

إن مسجد جمكران ينسب أمر بناءه الى بقية الله الاعظم ..

أما مسجد السهلة فهو مسجد بقية الله أرواحنا فداه..

ها نحن نقترب من رحاب المسجد بعد ان صار البناء متصلا من مسجد الكوفة نحو مسجد السهلة.. وعلى الجانبين محلات.. ومنازل .. ومؤسسات..وشوارع فرعية..

لقد تحولت تلك الصحراء الى أحياء سكنية عامرة .. يتلهى أصحابها بشؤون حياتهم اليومية ، ولكن مشاعرهم تنتظر اليوم الموعود والحدث الموعود في الزمن الموعود..

تتوقف بنا السيارة امام المدخل الرئيسي للمسجد..

لقد فرضت الاوضاع القائمة في العراق اجراءات استثنائية امام كل الاماكن المقدسة التي يؤمها المؤمنون..

وها نحن أمام أحد تلك البقاع المقدسة..

لم نضف نحن صفة القداسة عليها.. بل باب مدينة علم الرسول من اسماها بقعة مقدسة..

فقد نقل لنا التاريخ بين صفحات الكتب التي سلمت ووصلت الينا عن الإمام عليّ عليه السلام أنّه قال : ( إنّ بالكوفة أربع بقاع قدس مقدّسة ، فيها أربعة مساجد ) .

قيل : سمّها يا أمير المؤمنين .

قال :

أحدها: مسجد ظفر وهو مسجد السهلة .

والثاني: مسجد جعفي .

والثالث: مسجد غني .

والرابع: مسجد الحمراء ..

وأن مسجد السهلة ، مناخ الخضر ، وما أتاه مهموم إلاّ فرج الله عنه ، ونحن نسمّي مسجد السهلة بمسجد القرى  .

ها نحن إذن على باب مناخ الخضر.. ذاك الذي شرب من ماء الحياة.. ومد الله في عمره ليكون من المخلدين على هذه الارض الى يوم فناء البشر..

الخضر.. هو الذي قصده النبي الثالث من أنبياء اولي العزم الذي بلغ اسمه الرقم القياسي من بين الانبياء تكرارا في القرآن الكريم  ليقول له.. هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً. (الكهف: من الآية66).

نحن أمام مناخ من سماه الله تعالى : عَبْداً مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْماً.(الكهف: من الآية65).

نحن أمام مناخ من أجاب نبي الله موسى قائلا: إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً.(الكهف: من الآية67).

لا شك في أن الخضر قد سلك هذا الطريق الذي نسلكه مراراً وليس آخرها عندما دخل المسجد الحرام دون أن يعرفه من الحضور عند دخوله احد سوى من عنده علم الكتاب و ليسمع أجوبة سؤالاته من شبل علي المرتضى..

لقد نقل الامام الجواد حديثا قال فيه:

أَقْبَلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع وَ مَعَهُ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ ع وَ هُوَ مُتَّكِئٌ عَلَى يَدِ سَلْمَانَ فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ فَجَلَسَ إِذْ أَقْبَلَ رَجُلٌ حَسَنُ الْهَيْئَةِ وَ اللِّبَاسِ فَسَلَّمَ عَلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ فَرَدَّ عَلَيْهِ السَّلَامَ فَجَلَسَ ثُمَّ قَالَ:

 يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَسْأَلُكَ عَنْ ثَلَاثِ مَسَائِلَ إِنْ أَخْبَرْتَنِي بِهِنَّ عَلِمْتُ أَنَّ الْقَوْمَ رَكِبُوا مِنْ أَمْرِكَ مَا قُضِيَ عَلَيْهِمْ وَ أَنْ لَيْسُوا بِمَأْمُونِينَ فِي دُنْيَاهُمْ وَ آخِرَتِهِمْ.

وَ إِنْ تَكُنِ الْأُخْرَى عَلِمْتُ أَنَّكَ وَ هُمْ شَرَعٌ سَوَاءٌ.

فَقَالَ لَهُ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع: سَلْنِي عَمَّا بَدَا لَكَ.

قَالَ: أَخْبِرْنِي عَنِ الرَّجُلِ إِذَا نَامَ أَيْنَ تَذْهَبُ رُوحُهُ؟

وَ عَنِ الرَّجُلِ كَيْفَ يَذْكُرُ وَ يَنْسَى؟

وَ عَنِ الرَّجُلِ كَيْفَ يُشْبِهُ وَلَدُهُ الْأَعْمَامَ وَ الْأَخْوَالَ؟

فَالْتَفَتَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع إِلَى الْحَسَنِ فَقَالَ:

يَا أَبَا مُحَمَّدٍ أَجِبْهُ.

قَالَ فَأَجَابَهُ الْحَسَنُ ع فَقَالَ الرَّجُلُ:

أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَ لَمْ أَزَلْ أَشْهَدُ بِهَا.

وَ أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللَّهِ وَ لَمْ أَزَلْ أَشْهَدُ بِذَلِكَ.

وَ أَشْهَدُ أَنَّكَ وَصِيُّ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ الْقَائِمُ بِحُجَّتِهِ - وَ أَشَارَ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ- وَ لَمْ أَزَلْ أَشْهَدُ بِهَا.

وَ أَشْهَدُ أَنَّكَ وَصِيُّهُ وَ الْقَائِمُ بِحُجَّتِهِ - وَ أَشَارَ إِلَى الْحَسَنِ ع -.

وَ أَشْهَدُ أَنَّ الْحُسَيْنَ بْنَ عَلِيٍّ وَصِيُّ أَخِيهِ وَ الْقَائِمُ بِحُجَّتِهِ بَعْدَهُ.

وَ أَشْهَدُ عَلَى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ أَنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ الْحُسَيْنِ بَعْدَهُ.

وَ أَشْهَدُ عَلَى مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ أَنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ.

وَ أَشْهَدُ عَلَى جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ بِأَنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ مُحَمَّدٍ.

وَ أَشْهَدُ عَلَى مُوسَى أَنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ.

وَ أَشْهَدُ عَلَى عَلِيِّ بْنِ مُوسَى أَنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ.

وَ أَشْهَدُ عَلَى مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ أَنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى.

وَ أَشْهَدُ عَلَى عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ بِأَنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ.

وَ أَشْهَدُ عَلَى الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ بِأَنَّهُ الْقَائِمُ بِأَمْرِ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ.

وَ أَشْهَدُ عَلَى رَجُلٍ مِنْ وُلْدِ الْحَسَنِ لَا يُكَنَّى وَ لَا يُسَمَّى حَتَّى يَظْهَرَ أَمْرُهُ فَيَمْلَأَهَا عَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ جَوْراً.

وَ السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ وَ رَحْمَةُ اللَّهِ وَ بَرَكَاتُهُ.

ثُمَّ قَامَ فَمَضَى.

فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ: يَا أَبَا مُحَمَّدٍ اتْبَعْهُ فَانْظُرْ أَيْنَ يَقْصِدُ؟

فَخَرَجَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ ع فَقَالَ:

مَا كَانَ إِلَّا أَنْ وَضَعَ رِجْلَهُ خَارِجاً مِنَ الْمَسْجِدِ فَمَا دَرَيْتُ أَيْنَ أَخَذَ مِنْ أَرْضِ اللَّهِ.

فَرَجَعْتُ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع فَأَعْلَمْتُهُ.

فَقَالَ يَا أَبَا مُحَمَّدٍ أَ تَعْرِفُهُ؟

قُلْتُ: اللَّهُ وَ رَسُولُهُ وَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ أَعْلَمُ.

قَالَ هُوَ الْخَضِرُ ع.

يا له من مكان وطأته أقدام الانبياء..بل من طينته جبلت صورة الانبياء..

ويذهب بنا الخيال بعيدا لنستمع الى حديث أبي عبد الله الصادق عليه السلام وهو يخاطب مجموعة من أصحابه قدمت اليه من الكوفة وفيهم عَبْدُ اللَّهِ بْنِ أَبَانٍ قَالَ:

دَخَلْنَا عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع، فَسَأَلَنَا أَ فِيكُمْ أَحَدٌ عِنْدَهُ عِلْمُ عَمِّي زَيْدِ بْنِ عَلِيٍّ؟

فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ، أَنَا عِنْدِي عِلْمٌ مِنْ عِلْمِ عَمِّكَ.

كُنَّا عِنْدَهُ ذَاتَ لَيْلَةٍ فِي دَارِ مُعَاوِيَةَ بْنِ إِسْحَاقَ الْأَنْصَارِيِّ إِذْ قَالَ:

انْطَلِقُوا بِنَا نُصَلِّي فِي مَسْجِدِ السَّهْلَةِ.

فَقَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ع : وَ فَعَلَ ؟

فَقَالَ: لَا، جَاءَهُ أَمْرٌ فَشَغَلَهُ عَنِ الذَّهَابِ.

فَقَالَ: أَمَا وَ اللَّهِ لَوْ أَعَاذَ اللَّهَ بِهِ حَوْلًا لَأَعَاذَهُ.

أَ مَا عَلِمْتَ أَنَّهُ مَوْضِعُ بَيْتِ إِدْرِيسَ النَّبِيِّ ع ، وَ الَّذِي كَانَ يَخِيطُ فِيهِ.

وَ مِنْهُ سَارَ إِبْرَاهِيمُ ع إِلَى الْيَمَنِ بِالْعَمَالِقَةِ.

وَ مِنْهُ سَارَ دَاوُدُ إِلَى جَالُوتَ.

وَ إِنَّ فِيهِ لَصَخْرَةً خَضْرَاءَ فِيهَا مِثَالُ كُلِّ نَبِيٍّ، وَ مِنْ تَحْتِ تِلْكَ الصَّخْرَةِ أُخِذَتْ طِينَةُ كُلِّ نَبِيٍّ.

وَ إِنَّهُ لَمُنَاخُ الرَّاكِبِ.

 قِيلَ: وَ مَنِ الرَّاكِبُ؟

 قَالَ: الْخَضِرُ ع.

                              وللحديث تتمة

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/03/23   ||   التصفحات : 4945



كتابة تعليق لموضوع : رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ ..الى كربلاء .. الحلقة الثانية عشر .(الى مسجد السهلة )..
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net