||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الخامسة والنصف عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الرابعة من صباح يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) سَيِّئَةٌ تَسُوءُكَ خَيْرٌ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ حَسَنَةٍ تُعْجِبُكَ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 تعليق على مقال حول بناء حسينيات طريق الاربعين

 علي عليه السلام وآية الولاية ج2- الحلقة 276

 علي عليه السلام وآية الولاية ج1- الحلقة 275

 مع دعاء اليوم السابع والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم السادس والعشرون من شهر رمضان المبارك

 الدين عقيدة وسلوك ج9، الدين وحسن الخلق ح3

 مع دعاء اليوم الخامس والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الرابع والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الثالث والعشرون من شهر رمضان المبارك

 الدين عقيدة وسلوك ج8، الدين وحسن الخلق ج2

 علي عليه السلام في القرآن ج36 - الحلقة 274

 مع دعاء اليوم الثاني والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم الحادي والعشرون من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء يوم العشرين من شهر رمضان المبارك

 مع دعاء اليوم التاسع عشر من شهر رمضان المبارك

مواضيع متنوعة :



 رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء- الحلقة الثالثة ( ودخلت العراق من جديد)

 قراءة في وصية عمر الجزء 6 - الحلقة 194

 مع دعاء اليوم السابع عشر من أيام شهر رمضان المبارك

 حكم الصلاة والصيام

 رأيت الله في البحر

 هنيئا لك حب الحسين .. رحلت في ذكراه يا شيخ علي

 يوميا على قناة كربلاء ..لماذا نقول يا حسين؟ لبيك يا حسين ..

 مع خطبة الزهراء ج 14- الحلقة 71

 مع دعاء اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك

 آثار عدم الطاعة - الحلقة 19

 ما بعد خطبة الزهراء ج7 - الحلقة 89

 هل إعلامنا الشيعي مخترق؟ (قناة العالم الفضائية أنموذج)

 الدين عقيدة وسلوك ج9، الدين وحسن الخلق ح3

 تشريع النبي (ص) وتشريعات الخليفة الثاني ج19 -الحلقة 162

 مخالفة الله ورسوله بين الفسق والكفر ج3 ( الحلقة 7)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 567

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 2906059

  • التاريخ : 23/07/2018 - 16:11

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : هل تقرر إعدام لبنان؟ ( الحلقة الاولى) .

هل تقرر إعدام لبنان؟ ( الحلقة الاولى)

يُحكى عن ساعة إعدام الشيخ فضل الله نوري ما يلي:

 

عندما جاءت ساعة تنفيذ حكم الاعدام للرجل الشامخ آية الله الشيخ فضل الله النوري رحمه الله وكان الناس المغلوبون على امرهم يتفرجون على الموقف من بعد ويحول بينهم وبين منصة الاعدام رجال الشرطة.

احضروا الشيخ بعمامته البيضاء وعباءته، وكان يمسك بعصاه ومحاطاً بالشرطة .. يمشي مشية الصامدين وكان الصبر يمشي متمثلاً في رجل، ثابت القدم، بارد الاعصاب، مطمئن النفس، سليم القلب.

هكذا وصفه اعداؤه الذين انبهروا بقوة شخصيته الايمانية العظيمة، وقد نقلوا تلك اللحظات كما يلي:

 القى الشيخ النوري نظرة على الناس المتجمهرين ثم نظر الى السماء وتلا قوله تعالى: "وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد".

ثم خطا نحو المشنقة .. وكان الوقت ساعة ونصفاً قبل غروب الشمس من اليوم الثالث عشر من شهر رجب الحرام عام 1327هـ، يوم ميلاد الامام علي بن ابي طالب امير المؤمنين(ع)

وفي هذه الاثناء عصفت رياح شديدة وكانت لحيته البيضاء الطويلة تتجاذبها الرياح يمنة ويسرة وفجأة نادى الشيخ خادمه من بين الناس، فأخذ يشق الصفوف حتى اوصل نفسه الى الشيخ وقال: نعم سيدي: فخمد ضجيج المتجمهرين، لينظروا ما شأن الشيخ مع خادمه فرأوه قد ادخل يده في جيبه واعطى خادمه "ختمه" الذي كان يوقع به رسائله وبياناته فامره ان يكسر الختم كيلا يقع بعد شنقه بيد اعدائه فيزورون به اراءه ومواقفه للناس ولمن يأتي من بعده

انه حقاً لمن المواقف البطولية الفريدة من نوعها. فنفذ الخادم طلب الشيخ امام عين الشيخ وعلى مرأى من الناس.

عند ذلك رمى الشيخ عصاه على الارض، ثم خلع عباءته السوداء الرقيقة الصيفية ورماها امام الناس ثم اركبه الشرطة على ظهر بغلة استعداداً للشنق فأخذ يخطب في الناس عشر دقائق .. فمما قاله لهم:

 "الهي اشهد انني قلت للناس ما لزم لي قوله، الهي كن شاهداً انني اقسمت للناس بقرآنك الكريم الهي اشهد لي في هذه اللحظات الاخيرة فاني اكرر قولي لهم، ان القائمين في هذه الحكومة اناس ليس لهم دين، وقد اضلوا الناس بدعاياتهم، ان اساس هذه الحكومة مخالف للاسلام، وليبقى الحكم بيني وبينكم عند النبي محمد بن عبد الله(ص " (

وهنا اخذ الشيخ عمامته ورفعها بيده يلوح بها امام الناس وهو يخاطب العلماء:

 انه اذا سلبوا مني هذه العمامة، اعلموا انهم سوف يسلبونها منكم يوماً

 ثم رماها الى الناس.

وفي هذه الاثناء وضعوا حبل المشنقة في رقبة الشيخ، وحركوا البغلة من تحته ورفعوا الحبل، فاصبح الشيخ معلقاً مشنوقاً، وهبت الرياح بشدة وارتفع الغبار من الارض وكان الجو حاراً والناس يتصببون عرقاً.

يضيف راوي هذه اللحظات،

 اننا رأينا فيما بعد كيف ابتلي كل من ساهم في هذه الجريمة، فتورط في مشاكل لم يحسب لها حساباً من قبل.

ومما يحكى أيضا: أن ابن الشيخ فضل الله نوري كان واقفاً بين المتفرجين على اعدام والده وكان  ممن يصفق تأييدا لاعدام والده..

تذكرت هذه الحادثة وأنا استعرض شريط الاحداث  السريعة التي تعصف ببلدي لبنان لأتوقف عند عدد من المحطات البارزة.

المحطة الاولى: تحدثت الصحف الصادرة اليوم في الخامس من حزيران2007  ،

-        (ويا له من يوم يحمل العديد من الذكريات التي تحتاج الى موضوع خاص)-

تحدثت عن انتشار مسلح في مسرح الاشتباكات التي دارت يوم امس وامس الاول في حي التعمير الملاصق لمخيم عين الحلوة في مدينة صيدا بين الجيش اللبناني ومجموعة جند الشام.

الملفت في الامر ليس انتشار مجموعة فصل بين المقاتلين بل هوية تلك المجموعة، انها مجموعة  عصبة الانصار التي يقودها ابو محجن الفلسطيني.

ويتحدث عن دور هذه المجموعة الشيخ ماهر حمود في جريدة الديار لهذا اليوم قائلا:

‏- نحن ننسق مع الجميع لكن عصبة الانصار تقوم بالدور الكبير لضبط الاوضاع فيوم الاحد الماضي ‏نزل كافة اركانها باسلحتهم في محاولة لردع المسلحين خصوصا الذين اقتربوا كثيرا من حواجز ‏الجيش اللبناني، فردوهم على اعقابهم مستعملين القوة لاجل ذلك.‏

 

وعصبة الانصار هذه هي التي اغتالت الشيخ نزار الحلبي ، الشيخ البارز في جميعة المشاريع الخيرية الاسلامية في طرابلس والتي يعتبر منهجها الاسلامي على طرف نقيض مع التيارات الوهابية السلفية.

بالاضافة الى ذلك فهي المتهمة باغتيال القضاة الاربعة في مدينة صيدا على قوس العدالة.

أليس من الغريب ان تكون هذه الجماعة هي قوة الفصل مع جماعة  جند الشام والتي يقول عنها الشيخ ماهر حمود في نفس المقابلة من جريدة الديار لهذا اليوم:

اما جند الشام فهي منظمة وهمية غير حقيقية لكن بعض السياسيين وبعض الاعلاميين كرّس وجودها ‏حين سلّط الضوء على منطقة حي التعمير، واذا عدنا بالذاكرة الى بدايات ظهور ما يسمى ‏جند الشام، فان اميرها شاهدناه جميعا راكبا دراجة نارية ‏Vespa‏ وخلفه احد المسلحين، يوم ‏ومن على الدراجة اعلن اميرها «ابو يوسف الشرقي» ولادة منظمة جند الشام، هذه المشاهد ‏كافية لنقول بأن هذه المنظمة وهمية، فأين هو اميرها الآن، ومن هم اعضاء مكتبها السياسي ‏او من هم اركانها؟.

 

المحطة الثانية: ما حصل في الاسبوع الماضي عندما اجتمع مجلس الامن الدولي ليصوت على قرار جديد يؤدي الى جعل لبنان تحت سلطة مجلس الامن الدولي استنادا الى الفصل السابع الذي يسقط الاعتبار عن  مفهوم السيادة الوطنية لدولة لبنان، وفي نفس الوقت تبدأ المفرقعات والالعاب النارية وطلقات الرصاص ابتهاجا في عدد من المناطق والاحياء اللبنانية، بل واكثر من ذلك نشاهد بعض حفلات الرقص وتوزيع الحلوى ابتهاجا بهذا القرار الجديد 1757.   

و قد نقلت عدد من الصحف الصادرة في 31 أيار 2007 بعض ما دار من حوار ساخن بين المندوب الفرنسي في مجلس الامن ومندوب جنوب افريقيا الذي يمثل مجموعة دول عدم الانحياز في الامم المتحدة حيث قال المندوب الفرنسي منفعلا حسبما نقلته جريدة الاخبار :

وعلمت «الأخبار» أن المندوب الفرنسي جان مارك دو لا سابليير قال لمندوب جنوب أفريقيا، خلال سجال بينهما، «نحن صنعنا لبنان».

 

                                                   - يتبع الحلقة الثانية

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/06/05   ||   التصفحات : 6664



كتابة تعليق لموضوع : هل تقرر إعدام لبنان؟ ( الحلقة الاولى)
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net