||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الخامسة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء طوال شهر رمضان المبارك . ويعاد في الخامسة من صباح يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) كُنْ سَمْحاً وَ لَا تَكُنْ مُبَذِّراً وَ كُنْ مُقَدِّراً وَ لَا تَكُنْ مُقَتِّراً .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 كيف يكون النبي (ص) من الحسين عليه السلام ؟ الحلقة 16

 ما هو ميزان محبة الله لعباده ؟ الحلقة 15

 ماذا لو لم يكن هناك حسين؟

 ماذا تفعل بنا.. أيها العدو الخفي؟

 كيف يكون الحب من الله ؟ - الحلقة 14

 أحاديث النبي (ص) عن كربلاء - الحلقة 13

 روايات أحمد بن حنبل عن الإمام الحسين عليه السلام - الحلقة 12

 أخبار النبي (ص) بقتل الإمام الحسين عليه السلام - الحلقة 11

 ابن تيمية وأحاديث حب الحسين عليه السلام - الحلقة 10

 ما هي مكانة الحسين عليه السلام في كلام النبي (ص) ؟ الحلقة 9

 لماذا أمر النبي (ص) بحب الحسين عليه السلام ؟ الحلقة 8

  هل يحتاج التقويم الإسلامي الهجري الى تصحيح؟ القسم الاول

 هل يجتمع حب الحسين عليه السلام وحب أعدائه ؟ الحلقة 7

 كيف تكون محبة أهل البيت عليهم السلام ؟ الحلقة 6

 هل الحسين بن رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ الحلقة 5

مواضيع متنوعة :



 رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء- الحلقة السادسة( كربلاء في يوم الاربعين)

 قراءة حول ندم الخليفة الاول - الحلقة 94

 مع دعاء اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك

 علي عليه السلام في القرآن ج18 - الحلقة 255

 مع دعاء اليوم الثامن عشر من شهر رمضان المبارك

 الحلقة الحادية عشر

 أيهما أخطر !!! انفلونزا الطيور؟؟ أم انفلونزا النفوس ؟؟

 معنى الامر لغة-5

 علي عليه السلام ومبيته على فراش النبي (ص) ج2- الحلقة 230

 رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء- الحلقة الخامسة( خمسة أيام في كربلاء... أي سرُّ يحمله الحسين...)

 مع دعاء اليوم السابع من أيام شهر رمضان المبارك

 تحريم المتعتين -الجزء 7 - الحلقة 182

 أهي لقاءات الحنين.. أم لقاءات الوداع.. رحلت باكرا يا عبد الكريم

 ما بعد خطبة الزهراء ج5 - الحلقة 87

 علي عليه السلام في القرآن ج9 - الحلقة 246

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 640

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 4007375

  • التاريخ : 25/09/2020 - 00:50

 
  • القسم الرئيسي : صوتيات .

        • القسم الفرعي : بحث الأمر بالمعروف(دروس) .

              • الموضوع : معنى الامر لغة-4 .

معنى الامر لغة-4


[ كتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]
البحث الثامن   8 -10-2012   الموافق 21 ذي القعدة 1433
هل الامر مختص بكونه من العالي؟
يقول ابن سينا- الذي تأثر بالفارابي- في كتابه المنطق ج1 ص 163  المتوفي سنة 428
وإن أريد عملٌ من الأعمال وفعلٌ من الأفعال
 غير الدلالة، - وهذا الكلام فيه اشارة الى القول الذي يتبنى أن كلمة الامر هي مشترك لفظي بين معنى الطلب وغيره من المعاني لذا قال غير الدلالة -
فيقال: 
إنه من المساوى التماسٌ ( مر أنه طلبة)
 ومن الأعلى أمرٌ ونهىٌ،
 ومن الأدون تضرّعٌ ومسألةٌ ( مر استدعاء)
 
في الجنى الداني في حروف المعاني ج1 ص 17
 بدر الدين المرادي المراكشي المصري المتوفي 749
من الكتب المهمة في البلاغة.
الطلب إذا ورد من الأعلى فهو أمر، 
وإذا ورد من الأدنى فهو دعاء،( مر أنه تضرع، مسألة، استدعاء) 
وإذا ورد من المساوي فهو التماس( طلبة)
 
سعد الدين التفتزاني المتوفي سنة 792 
في مختصر المعاني ص 141 
( (والدعاء ) أي الطلب على سبيل التضرع ( نحو رب اغفر لي.
 والالتماس كقولك لمن يساويك رتبة افعل بدون الاستعلاء  والتضرع ، 
فان قيل أي حاجة إلى قوله بدون الاستعلاء مع قوله لمن يساويك رتبة ،
 قلت قد سبق ان الاستعلاء لا يستلزم العلو فيجوز ان يتحقق من المساوي بل من الأدنى أيضا.
 
مجمع البحرين للطريحي: 
والالتماس : طلب المساوي من المساوي .

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/08   ||   التصفحات : 5878



كتابة تعليق لموضوع : معنى الامر لغة-4
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net