||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الرابعة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الثالثة من فجر كل يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) قَلْبُ الْأَحْمَقِ فِي فِيهِ وَ لِسَانُ الْعَاقِلِ فِي قَلْبِهِ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 حديث حول المرجع الراحل السيد الروحاني وبيان ارشادي لمقلديه

 الاعلان عن موعد تشييع المرجع الراحل

 الوكيل العام لسماحة السيد الروحاني قدس سره ينعاه

  رحم الله آبا آمنة.. له مع أئمة الهدى بصمات لا تنسى

 من أهم ما يهدى الى الميت بدقائق

 كيف يتحمل عقل الانسان العادي احداث المنايا والبلايا

 إضحك مع مغالطة ( والله العالم ) من منكري التقليد

 لا تغضبوا المتوالي.. ولو قيدته الشريعة..

 لماذا اخر الامام علي (ع) صلاة العصر وكرامة رد الشمس ؟

 كشف حقيقة خالد ابن الوليد !!

 رؤية الهلال بين العين الطبيعية والعين المسلحة

 رؤية الهلال بين اتحاد الافق و اختلاف الافق

 هل قال علي (ع) هذا الكلام ؟كلام منسوب للأمير (ع) بين الإفراط والتفريط

 هل أغاثهم علي (ع) قبل ولادته ؟

 من يعلم تأويل القرآن القطعي ؟ وهل يجب الإطلاع على التفسير الظني ؟

مواضيع متنوعة :



 مع دعاء اليوم السابع والعشرين من أيام شهر رمضان المبارك

  حياتنا لحظة.. عِبرة نختمها بعَبرة

 رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء- الحلقة التاسعة ( في مسجد الكوفة)

 الى كربلاء .. رحلة وخواطر ومشاهدات ( القسم الاول )

 وقفات مع ايام الاربعين ، الحلقة 170

 ذو الحجة شهر علي عليه السلام -ج1 الحلقة 165

 نزول عيسى عليه السلام

 علي عليه السلام وآية الولاية ج18- الحلقة 293

 الامام الحسين وعاشوراء ج2 - الحلقة 41

 الانتظار بين الاحجام والاقدام

 صلح الامام الحسن عليه السلام ج2- الحلقة 43

 الحلقة السادسة

  ماهو حكم سماع الأغاني أو المواوويل العراقية؟

 القرآن وليلة القدر

 مخالفة الله ورسوله بين الفسق والكفر ج3 ( الحلقة 7)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 32

  • عدد المواضيع : 684

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 5891326

  • التاريخ : 31/01/2023 - 04:04

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : خواطر .

              • الموضوع : ما من كملة أبلغ عند الحر من لعن الظالمين .

ما من كملة أبلغ عند الحر من لعن الظالمين

                 ما من كملة أبلغ عند الحر من لعن الظالمين

         توجهت صباح اليوم الى قرب حرم السيدة المعصومة في قم لحضور أحد مجالس العزاء في ذكرى شهادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام.

       اتشحت الشوارع بالسواد وبدت مظاهر الحزن جلية بما يشبه أيام عاشوراء.

        انتهى المجلس الذي تكلم فيه أكثر من مقرئ قبيل الظهروخرجت قاصدا العودة الى منزلي.

        ركبت في سيارة أجرة على المقعد الامامي بينما ركب آخرون على المقعد الخلفي وتحركت السيارة.

        سائق السيارة يتصبب عرقا ، والركاب ومن معهم من الاطفال يشعرون بالحر ، فنحن في نهاية شهر حزيران وفي منتصف النهار وفي بلدة حارة كمدينة قم وفي سيارة عادية ليس فيها مكيف او مبرد.

         كل واحد سواء من في السيارة او من هو خارجها يشعر وكأنها قد خرج للتو من بركة ماء.

         يصل السائق الى احد الميادين فيشاهد جمعا من الناس على طرف الطريق أمام خيمة منصوبة لتوزيع الشراب البارد على المارة في هذه الذكرى.

         يقف السائق وينزل قاصدا الخيمة ويعود حاملا ثلاث اكواب من العصير البارد يوزعها على الركاب ثم يرجع ثانية ويحضر كوبا لي وكوبا له.

       يشرب كل منا كوب العصير ولا يستطيع أن يحبس دمعته.

       في ساعة الحر هذه ليس من كلمة يقوله الحر بكل مشاعره بعد أن يتذكر شهادة سبط الرسول الذي قضى عطشانا أبلغ من أن يقول:

                     لعن الله ظالميك يا زهراء

                    لعن الله قاتليك يا حسين

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2006/06/28   ||   التصفحات : 9318



كتابة تعليق لموضوع : ما من كملة أبلغ عند الحر من لعن الظالمين
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net