||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الرابعة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الخامسة من فجر كل يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع)وَ ذَلِكَ أَنَّهُ قُضِيَ فَانْقَضَى عَلَى لِسَانِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ ص أَنَّهُ قَالَ يَا عَلِيُّ لَا يُبْغِضُكَ مُؤْمِنٌ وَ لَا يُحِبُّكَ مُنَافِقٌ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 أربعون عاما أختاه... وحرارة الجرح لم تبرد

 ماذا لو عاد الزمن الى الوراء!!! لقد انتهت أيام الخداع

  حياتنا لحظة.. عِبرة نختمها بعَبرة

 العصمة في القرآن - سنن المعصومين الحلقة 8

 موارد العصمة - سنن المعصومين الحلقة 7

 سنة النبي محمد (ص) ج2 - سنن المعصومين الحلقة 6

 سنة النبي محمد (ص) ج1 - سنن المعصومين الحلقة 5

 السنة بلسان النبي (ص) - سنن المعصومين الحلقة 4

 المراد من السنة في القرآن الكريم - سنن المعصومين الحلقة 3

 معنى كلمة السنة في اللغة - سنن المعصومين الحلقة 2

 مرحلة اختلاف المسلمين على وفاة النبي (ص) - الحلقة 20

 الواقع السياسي بعد وفاة النبي (ص) - الحلقة 19

 معايشة الإمام الحسين (ع) للواقع السياسي قبل عاشوراء - الحلقة 18

 خمسون عاماً بين وفاة النبي (ص) وشهادة الحسين عليه السلام - الحلقة 17

 كيف يكون النبي (ص) من الحسين عليه السلام ؟ الحلقة 16

مواضيع متنوعة :



 آية الله العظمى السيد ابو القاسم الكوكبي كان مجهول القدر وارتحل الى ذمة الله

 مع دعاء اليوم التاسع عشر من أيام شهر رمضان المبارك

 موقف الصحابة من الخليفة الاول ج 1- الحلقة 46

 تشريع النبي (ص) وتشريعات الخليفة الثاني ج16 - الحلقة 158

  رقص دموي في العراق على حافة الهاوية

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم الثالث عشر

 مع عيد الغدير - الحلقة 74

 نعزي الامة العربية بوفاة ... محمد حسني مبارك؟!

 ذكرى ولادة الزهراء عليها السلام - الحلقة 54

 الحلقة الثامنة

 الواقع السياسي بعد وفاة النبي (ص) - الحلقة 19

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السابع عشر

 علي عليه السلام وآية الولاية ج22- الحلقة 297

 رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء- الحلقة العاشرة ( في مسجد الكوفة أيضا)

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السابع والعشرين

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 656

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 4782675

  • التاريخ : 17/09/2021 - 01:24

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : نعزي الامة العربية بوفاة ... محمد حسني مبارك؟! .

نعزي الامة العربية بوفاة ... محمد حسني مبارك؟!

  نعزي الامة العربية بوفاة ... محمد حسني مبارك؟!

                       ليس من مات فاستراح بميت......إنما الميت ميت الاحياء

في 11 نيسان من عام 2006 .. وقبل ثلاثة أشهر من حرب تموز التي خاضتها اسرائيل نيابة عن آخرين .. كنت قد وجهت رسالة مفتوحة الى الرئيس المصري محمد حسني مبارك أقول فيها:

رسالة مفتوحة الى الرئيس المصري شكرا فخامة الرئيس .. لقد وصلت الرسالة

وقد جاء فيها ...

المهم يا فخامة الرئيس أننا ندرك تماما بأن كلام القادة المنصوبين والناصبين والمنصبين من أمثالك في عالمنا العربي المنكوب بهذه النماذج ليس كلاما له ظاهر فحسب، ليدل على معنى محدد كما تدل كلمة الزوجة أمام ( المأذون ) بل أن هذا الكلام له ظاهر وله باطن، وقد أجمعت ردود الفعل اليوم على التنديد بمدلول كلامك الظاهري الذي اتهمت فيه المسلمين الشيعة من العرب بعدم الولاء لأوطانهم بل بالولاء لايران، وهذا لن أعلق عليه لأن ما قيل في جوابه يكفي ولكن ما أريد أن أعلق عليه هو مدلوك كلامك الباطني، لأقول لك بأنك أعلنت كلمة السر للبدء بحملة يزيدية أموية ناصبية على شيعة أهل البيت في العالم العربي، إن كلامك يكمل ما كان قد أعلنه صديقك الحميم الملك عبد الله في الاردن، وفي هذا إشارة لبدء عملية الانقلاب السياسي في العراق الذي يرعاه وعلى خلفية مذهبية حاقدة السفير الباشتوني في بغداد لتقول للادارة الاميركية المتخبطة في المستنقعات ليس لكم خلاص إلا بصدام وأزلامه ، إذ يكفيه التأديب المؤقت

لذا فإنني أخاطبك قائلا

شكرا يا فخامة الرئيس لقد وصلت الرسالة..

ومساء أمس العاشر من شباط 2011 انتظرت كما الملايين في عالمنا العربي والعالم، انتظرنا الكلمة الاخيرة للرئيس الملهم... لنرى كيف ستكون خاتمة السنوات الثلاثين... في حكمه لشعب مصر..

واستمعنا .. وكانت كلمة من يعتقد ان جذوره في الارض ثابتة كجذور توت عنخ آمون.. في أهرامات مصر..

ربما كان ينظر شزرا الى هتافات الملايين التي ارعبها سرقة المليارات.. وكأنه يقول له هل تستكثرون علي وعلى أسرتي أن آخذ أجرة مقطوعة قدرها الف دولار فقط لا غير عن كل شخص، وذلك بدل ما تحملته في حكمي لكم لمدة ثلاثين سنة من سهر ومعاناة ..

هل تستكثر علي أيها الشعب العاق ان تبلغ ثروتي سبعين مليارا بعد عمل في رئاسة الجمهورية هذه المدة من الزمن؟

واليوم في 11 شباط 2011 وبعد أن شاهد الرئيس الملهم احذية الفقراء ترمى بها صورته على الشاشة .. وأعلن جيش مصر انحيازه الى أهله..في البلاغ رقم 1..

يطل علينا من أمضى عشرين ساعة فقط في منصب نائب رئيس الجمهورية ليعلن في لغة عربية مقلوبة تنحي الرئيس المقلوب .

فمن أراد أن يختم كلامه بقوله.. والله الموفِّق - بكسر الفاء - نستمع اليه في بيان النعي قائلا: والله الموفق- بفتح الفاء...

لن أوجه كلامي لسيادة الرئيس المخلوع.. إذ كما قال منذ أيام نبيه بري .. بأن الضرب بالميت حرام...

لذا ليس لنا الا ان نقول .. في يوم انتصار الثورة المصرية .. في ذكرى انتصار الثورة الايرانية.. الحادي عشر من شباط...

نعزي الامة العربية ..بوفاة الرئيس الملهم..

لقد سقطت في شهر كانون الثاني الماضي اربع حكومات عربية في شهر واحد..

ومعها رئيس طاغية في تونس.. وفي هذا الشهر يسقط طاغية آخرفي مصر... فمن سنعزي في المستقبل القريب؟؟

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/11   ||   التصفحات : 6729



كتابة تعليق لموضوع : نعزي الامة العربية بوفاة ... محمد حسني مبارك؟!
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net