||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الرابعة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الخامسة من فجر كل يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) مَا أَضْمَرَ أَحَدٌ شَيْئاً إِلَّا ظَهَرَ فِي فَلَتَاتِ لِسَانِهِ وَ صَفَحَاتِ وَجْهِهِ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 أماه ... لقد تغير كل شيء .. فمتى اللقاء؟

 حديث حول المرجع الراحل السيد الروحاني وبيان ارشادي لمقلديه

 الاعلان عن موعد تشييع المرجع الراحل

 الوكيل العام لسماحة السيد الروحاني قدس سره ينعاه

  رحم الله آبا آمنة.. له مع أئمة الهدى بصمات لا تنسى

 من أهم ما يهدى الى الميت بدقائق

 كيف يتحمل عقل الانسان العادي احداث المنايا والبلايا

 إضحك مع مغالطة ( والله العالم ) من منكري التقليد

 لا تغضبوا المتوالي.. ولو قيدته الشريعة..

 لماذا اخر الامام علي (ع) صلاة العصر وكرامة رد الشمس ؟

 كشف حقيقة خالد ابن الوليد !!

 رؤية الهلال بين العين الطبيعية والعين المسلحة

 رؤية الهلال بين اتحاد الافق و اختلاف الافق

 هل قال علي (ع) هذا الكلام ؟كلام منسوب للأمير (ع) بين الإفراط والتفريط

 هل أغاثهم علي (ع) قبل ولادته ؟

مواضيع متنوعة :



 الدين عقيدة وسلوك ج5، معنى الدين و الحب ح3

 عاشوراء في ضمير الأمة - الحلقة 44

 علي عليه السلام وآية الولاية ج31- الحلقة 306

 ولي الله في القران ج2-الحلقة 173

 علي عليه السلام في القرآن ج28 - الحلقة 265

 تعليق على مقال حول بناء حسينيات طريق الاربعين

 الحلقة 8 عاشوراء : للسلطة أم للإصلاح ؟

 مع دعاء اليوم السادس عشر من شهر رمضان المبارك

  آلهة التمر وآلهة النفط إن في قصصهم لعبرة..

 اضاءات من عرفات الى الاضحى - الحلقة 164

 تحريم المتعتين -الجزء 1 - الحلقة 176

 علي عليه السلام في القرآن ج14 - الحلقة 251

 أبو علي .. مدرسة رحلت

 مع دعاء اليوم الثاني والعشرين من أيام شهر رمضان المبارك

 وقفات مع ذكرى هدم البقيع - الحلقة 114

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 32

  • عدد المواضيع : 685

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 6798400

  • التاريخ : 14/04/2024 - 14:27

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : خواطر .

              • الموضوع : محاضرة المرجع الوحيد في ذكرى شهادة الامام الصادق عليه السلام .

محاضرة المرجع الوحيد في ذكرى شهادة الامام الصادق عليه السلام


حوَّل شيخنا الوحيد الخراساني بحثه اليومي يوم امس في ذكرى شهادة ( رئيس المذهب ) الامام الصادق  الى محاضرة قيمة استهلها برواية نقلها ابو حمزة الثمالي عن الامام علي بن الحسين زين العابدين في حديث عن النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

قال رسول الله ص: في الجنة ثلاث درجات، و في النار ثلاث دركات،

 فأعلى درجات الجنة: لمن أحبنا بقلبه، و نصرنا بلسانه، و يده.

 و في الدرجة الثانية: من أحبنا بقلبه، و نصرنا بلسانه.

 و في الدرجة الثالثة: من أحبنا بقلبه.

 و في أسفل درك من النار: من أبغضنا بقلبه، و أعان علينا بلسانه، و يده.

 و في الدرك الثانية من النار: من أبغضنا بقلبه، و أعان علينا بلسانه.

 و في الدرك الثالثة من النار من أبغضنا بقلبه.

 

وبعد أن نقل هذا الحديث: أشار الى أن النعمة الكبرى هي لمن يصل الى الدرجة الاولى ليكون في أعلى عليين من خلال المحبة القلبية ، والنصرة باللسان واليد.

ومن لا يصل الى هذه المرتبة العالية فإنه سيعيش الحسرة، كما يقول تعالى:

وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ.

ويوم الحسرة ليس مختصا بمن يدخل النار من الكفار والمعاندين ، بل يشمل أهل الجنة أيضا، لأن من يصل الى مرتبة يتحسر على عدم وصوله الى مرتبة أعلى، وهذه هي الحسرة الكبرى.

خاصة إذا عرفنا أن بين الدرجة والدرجة ملايين السنين النورانية، علما أن سرعة الضوء في الثانية هي 300 الف فرسخ.

 و َلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ.

فمن أحبهم بقلبه ، ونصرهم بلسانه، ويده فهو معهم في مرتبتهم كما ورد في الاحاديث المعتبرة.

ثم تطرأ في محاضرته الى الحديث عن الامام الصادق عليه السلام الذي عاش فيه عصر تجسدت فيه اقصى درجات الشدة ، حيث كان اولاد النبي(ص) يقتلون بأن يتم وضعهم في البناء وهم أحياء في المنصور الدوانيقي ، وذكر بأن جميع المسلمين من شيعة وسنة حتى أكثر الناس انتقادا لشيعة أهل البيت عليهم السلام ، أقروا بمكانة وفضيلة جعفر بن محمد الصادق.

فنجد الدهري ( الملحد )ابن ابي العوجاء يخاطب ابن المقفع  في حديث- يقصد به الامام الصادق - قائلا: وَيْلَكَ يَا ابْنَ الْمُقَفَّعِ مَا هَذَا بِبَشَرٍ وَ إِنْ كَانَ فِي الدُّنْيَا رُوحَانِيٌّ يَتَجَسَّدُ إِذَا شَاءَ ظَاهِراً وَ يَتَرَوَّحُ إِذَا شَاءَ بَاطِناً فَهُوَ هَذَا..( الكافي ج1 ص74)

ونجد الحافظ الذهبي بعد ان ينقل الاقوال في مدح الصادق يذكر قولا له : سلوني قبل أن تفقدوني فإنه لا يحدثكم أحد بعدي بمثل حديثي .(تذكرة الحفاظ ج1 ص166).

ولم يقل سلوني عن شيء معين ، بل قال سلوني، فهي تشمل كل شيء حيث ورد في الحديث قوله عليه السلام: إِنِّي لَأَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَ مَا فِي الْأَرْضِ وَ أَعْلَمُ مَا فِي الْجَنَّةِ وَ أَعْلَمُ مَا فِي النَّارِ وَ أَعْلَمُ مَا كَانَ وَ مَا يَكُونُ قَالَ ثُمَّ مَكَثَ هُنَيْئَةً فَرَأَى أَنَّ ذَلِكَ كَبُرَ عَلَى مَنْ سَمِعَهُ مِنْهُ فَقَالَ عَلِمْتُ ذَلِكَ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ فِيهِ تِبْيَانُ كُلِّ شَيْ‏ءٍ( الكافي ج1 ص261 )

ثم شدد سماحته على ضرورة فهم فقه الحديث ومدلولاته، وتعريف الناس بمكانة هذا الامام العظيم كي نصل الى نصرتهم عليهم السلام باللسان واليد بعد أن نحبهم بالقلب.

 

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2005/11/27   ||   التصفحات : 15430



كتابة تعليق لموضوع : محاضرة المرجع الوحيد في ذكرى شهادة الامام الصادق عليه السلام
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : ام مهدي من : السعودية . الاحساء ، بعنوان : شكر وعرفان في 2009/10/10 .

لكلمات الشيخ الوحيد الخرساني اعظم الاثر في ترسيخ حب الآل (صلوات الله عليهم اجمعين ) اطال الله عمره وادام علين نعمة كلماته العرفانية المؤثرة .


كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net