||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الرابعة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الثالثة من فجر كل يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) لَا تَرَى الْجَاهِلَ إِلَّا مُفْرِطاً أَوْ مُفَرِّطاً .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



  رحم الله آبا آمنة.. له مع أئمة الهدى بصمات لا تنسى

 من أهم ما يهدى الى الميت بدقائق

 كيف يتحمل عقل الانسان العادي احداث المنايا والبلايا

 إضحك مع مغالطة ( والله العالم ) من منكري التقليد

 لا تغضبوا المتوالي.. ولو قيدته الشريعة..

 لماذا اخر الامام علي (ع) صلاة العصر وكرامة رد الشمس ؟

 كشف حقيقة خالد ابن الوليد !!

 رؤية الهلال بين العين الطبيعية والعين المسلحة

 رؤية الهلال بين اتحاد الافق و اختلاف الافق

 هل قال علي (ع) هذا الكلام ؟كلام منسوب للأمير (ع) بين الإفراط والتفريط

 هل أغاثهم علي (ع) قبل ولادته ؟

 من يعلم تأويل القرآن القطعي ؟ وهل يجب الإطلاع على التفسير الظني ؟

 الإجتهاد بين الأصوليين والإخباريين

 أصل عقيدة التشيع بين الكرامات و الاسباب والمسببات !؟

  ولعمتي مع صلاة الليل حكاية...

مواضيع متنوعة :



 المرض القاتل؟

 قراءة في وصية ابي بكر لعمر بن الخطاب ج2 - الحلقة 101

 هنيئا لك أيها الخال.. حالة الاطمئنان ساعة الرحيل

 قراءة في وصية ابي بكر لعمر بن الخطاب ج1 - الحلقة 99

 مرحلة اختلاف المسلمين على وفاة النبي (ص) - الحلقة 20

 مع دعاء اليوم الرابع عشر من أيام شهر رمضان المبارك

 هل التطبير واجب ام مستحب مع الدليل

 ولي الله في القران ج3-الحلقة 174

 تأملات في كلام فاطمة بنت اسد ج4 - الحلقة 217

 علي عليه السلام في القرآن ج6 - الحلقة 243

 تأملات في علم عمر ج1 - الحلقة 118

 رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء- الحلقة العاشرة ( في مسجد الكوفة أيضا)

 علي عليه السلام في القرآن ج21 - الحلقة 258

 علي عليه السلام في القرآن ج17 - الحلقة 254

  منهجية الحوار في النهضة الحسينية ( الحلقة الاولى والثانية)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 32

  • عدد المواضيع : 681

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 5751880

  • التاريخ : 29/11/2022 - 21:36

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : أسئلة و أجوبة .

              • الموضوع : هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟ .

هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟

سمعت بعض الخطباء ينقل حديثا ومضمونه اذا صلى الانسان على محمد وآل محمد فإن الملائكة لا تستطيع ان تحصي وتسجل الثواب الذي يمنحه الله تعالى له، بل الله تعالى هو الذي يسجل له هذا الثواب..

والسؤال.. هل يعقل ان يمنح الله تعالى هذا المقدار الكبير من الثواب الذي لا تستطيع الملائكة تسجيله كي يسجله الله تعالى لمجرد قول اللهم صل على محمد وآل محمد؟

 الجواب.. لا بد من بيان عندة أمور كي يتضح الجواب..

اولا.. مما لا شك فيه عند جميع المسلمين، بشتى مذاهبهم بأن هناك فضلا عظيما وثوابا كبيرا يمنحه الله تعالى لمن يصلي على محمد وآل محمد..

وهذا مما لا خلاف فيه بين المسلمين قاطبة فقد وردت في ذلك العشرات من الروايات في كتب الفريقين، من السنة والشيعة ولا يحتاج الاستدلال على ذلك لذكر الشواهد والامثلة لأنها من الامور القطعية الثابتة عند جميع المسلمين.

ثانيا.. ورد في عدد من الروايات في كتب الفريقين عن ثواب اعمال متعددة في اكثر من مناسبة من أنه لا يحصي ثوابها او عددها الا الله تعالى، وهذا يدل دلالة واضحة على وجود أشياء لا تتمكن الملائكة من احصاءها بل يكون احصاؤها منحصر بالله تعالى، وعندما يكون احصاؤها منحصر بالله تعالى فمعنى ذلك ان الملائكة لا يتمكنون من تسجيلها لعدم تمكنهم من احصاءها.

ثالثا.. عندما يصلي الانسان على محمد وآل محمد، فهو في واقع الحال يلبي الامر الإلهي بقوله تعالى : إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا.

فهو يضم صلاته الى صلاة الله وصلاة ملائكته.

فإذا قبل الله تعالى هذه الصلاة من الانسان فلا شك في انها ستكون مع تلك الصلوات التي يصليها الله وملائكته على نبيه ، وسيكون عليها الثواب العظيم، فهل تستطيع الملائكة إحصاء ما يصليه الله تعالى على نبيه؟

اذن ثبت بالدليل العلمي ان الصلاة على محمد وآل محمد والتي يقبلها الله تعالى من الانسان فيها من الثواب العظيم الذي يمنحه الله تعالى للمصلين ما لا يحصيه الا هو، لأنها استجابة لأمر الله تعالى وستكون مقرونة ومضافة الى ما يصليه الله وملائكته على نبيه، فتكون الصلاة على النبي وآل من الله ومن ملائكته ومن المؤمنين، فإن كان هذا لا يحصي مقداره الا الله تعالى، فهل يمكن لأحد سواه ان يحصي ما يمنحه عليه من ثواب؟

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/09   ||   التصفحات : 4567



كتابة تعليق لموضوع : هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net