||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الرابعة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الثالثة من فجر كل يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) لَا غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لَا فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لَا مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لَا ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَةِ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



  رحم الله آبا آمنة.. له مع أئمة الهدى بصمات لا تنسى

 من أهم ما يهدى الى الميت بدقائق

 كيف يتحمل عقل الانسان العادي احداث المنايا والبلايا

 إضحك مع مغالطة ( والله العالم ) من منكري التقليد

 لا تغضبوا المتوالي.. ولو قيدته الشريعة..

 لماذا اخر الامام علي (ع) صلاة العصر وكرامة رد الشمس ؟

 كشف حقيقة خالد ابن الوليد !!

 رؤية الهلال بين العين الطبيعية والعين المسلحة

 رؤية الهلال بين اتحاد الافق و اختلاف الافق

 هل قال علي (ع) هذا الكلام ؟كلام منسوب للأمير (ع) بين الإفراط والتفريط

 هل أغاثهم علي (ع) قبل ولادته ؟

 من يعلم تأويل القرآن القطعي ؟ وهل يجب الإطلاع على التفسير الظني ؟

 الإجتهاد بين الأصوليين والإخباريين

 أصل عقيدة التشيع بين الكرامات و الاسباب والمسببات !؟

  ولعمتي مع صلاة الليل حكاية...

مواضيع متنوعة :



 مع خطبة الزهراء ج 13- الحلقة 70

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السابع عشر

 علي عليه السلام في القرآن ج4 - الحلقة 241

 ومضات من حياة الامام الصادق عليه السلام - الحلقة 21

 تأملات في كلام فاطمة بنت اسد ج3 - الحلقة 216

 أبو أحمد البغدادي يقول - لا يمكننا الإعتماد على تفاسير علماء التفسير !؟

 منهجية الحوار في النهضة الحسينية ( الحلقة الثالثة)

 أولي الامر في تفسير المسلمين ج2- الحلقة -22

  رسالة مفتوحة الى الرئيس المصري شكرا فخامة الرئيس .. لقد وصلت الرسالة

 مع خطبة الزهراء ج4- الحلقة 58

 تأملات في حرب الجمل - الحلقة 93

 علي عليه السلام وآية الولاية ج14- الحلقة 289

 علي عليه السلام وآية الانذار ج1 - الحلقة 227

 رحلتي الى أعظم حجّ في التاريخ .. الى كربلاء- الحلقة الاولى

 مع دعاء يوم العشرين من شهر رمضان المبارك

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 32

  • عدد المواضيع : 681

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 5751852

  • التاريخ : 29/11/2022 - 21:17

 
  • القسم الرئيسي : صوتيات .

        • القسم الفرعي : بحث الأمر بالمعروف(دروس) .

              • الموضوع : معنى الامر لغة-5 .

معنى الامر لغة-5


[ كتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]
البحث التاسع   9 -10-2012   الموافق 22 ذي القعدة 1433
 عناوين البحث: 
هل يشترط ان يكون الامر من العالي الى الداني؟
في تحفة الحبيب على شرح الخطيب ج1 ص 23 سليمان الشافعي ، المتوفي سنة 1221
 شرح العلامة المؤلف المعروف بالإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع للشيخ محمد الشربيني الخطيب، وهو أجمع مختصر في الفقه الشافعي بمقدمة في مباحث لغوية وأدبية وبلاغية وفقهية أعقبها بالكتب الفقهية في المتن 
وفيه إيماء إلى أن الأمر من الأعلى ، 
 والالتماس من المساوي ،
 والدعاء من الأدنى وهو قول ضعيف ،
 قال ابن السبكي : ولا يعتبر فيه، أي في مسمى الأمر علو ولا استعلاء ، وقيل يعتبران.  .
أبو نصر تاج الدين عبد الوهاب بن علي بن عبد الكافي السبكي (1327-1370 م/717-771 هـ) فقيه شافعي، ومؤرخ عربي وقاضي القضاة في دمشق 
 
وفي الجزء الثالث من البحر المحيط [ ص: 262 ]
لبدر الدين بن محمد بهادر الزركشي
يقول: وهل يعتبر في الأمر العلو أو الاستعلاء ؟ 
فيه أربعة مذاهب : 
أحدها : يعتبران ، وبه جزم ابن القشيري والقاضي عبد الوهاب في مختصره الصغير " . 
والثاني : وهو المختار لا يعتبران ونقله الإمام الرازي في أول المسألة الخامسة عن أصحابنا..
وأحسن منه الاحتجاج بقوله تعالى : { ونادوا يا مالك ليقض علينا ربك } وقطع به العبدري في المستوفى " محتجا بإجماع النحويين على ذلك الأمر والنهي ، وأنه لا رتبة بينهما . 
...قال : فالصواب : أن صيغة " افعل " ظاهر في اقتضاء الفعل سواء كان من أعلى أو مساو أو دون لكن يتميز بالقرينة فإن كان المخاطب مخلوقا كانت قرينة دالة على حمله على الدعاء بالاصطلاح العرفي الشرعي لا اللغوي .
 ويشهد لما قاله ، قول ابن فارس في كتابه فقه العربية " وهو من فرسان اللغة : الأمر عند العرب ، فإذا لم يفعله المأمور به سمي المأمور به عاصيا . 
 
والثالث : يعتبر العلو بأن يكون الطالب أعلى رتبة من المطلوب منه ، فإن تساويا فالتماس أو كان دونه فسؤال ، وبه قالت المعتزلة ، واختاره القاضي أبو الطيب الطبري وعبد الوهاب في الملخص " ونقله عن أهل اللغة . 
ونقله ابن الفارض المعتزلي عن أبي بكر بن الأنباري واختاره الشيخ أبو إسحاق الشيرازي ، وأبو نصر بن الصباغ ، وحكاه عن أصحابنا ، وابن السمعاني ، وسليم الرازي وابن عقيل من الحنابلة ، وأبو بكر الرازي من الحنفية وأبو الفضل بن عبدان في كتابه شروط الأحكام " وشرط مع ذلك أن يكون الأمر ممن تجب طاعته ، وإلا فلا يقال له : أمر .
 والرابع : وبه قال أبو الحسين من المعتزلة يعتبر الاستعلاء لا العلو ، وهو أن يجعل نفسه عاليا ، وقد لا يكون في نفس الأمر كذلك ، وصححه الإمام والآمدي وابن الحاجب وابن برهان في الأوسط " . 
 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/09   ||   التصفحات : 7161



كتابة تعليق لموضوع : معنى الامر لغة-5
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net