||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الرابعة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الثالثة من فجر كل يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) عَيْبُكَ مَسْتُورٌ مَا أَسْعَدَكَ جَدُّكَ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 أربعون عاما أختاه... وحرارة الجرح لم تبرد

 ماذا لو عاد الزمن الى الوراء!!! لقد انتهت أيام الخداع

  حياتنا لحظة.. عِبرة نختمها بعَبرة

 العصمة في القرآن - سنن المعصومين الحلقة 8

 موارد العصمة - سنن المعصومين الحلقة 7

 سنة النبي محمد (ص) ج2 - سنن المعصومين الحلقة 6

 سنة النبي محمد (ص) ج1 - سنن المعصومين الحلقة 5

 السنة بلسان النبي (ص) - سنن المعصومين الحلقة 4

 المراد من السنة في القرآن الكريم - سنن المعصومين الحلقة 3

 معنى كلمة السنة في اللغة - سنن المعصومين الحلقة 2

 مرحلة اختلاف المسلمين على وفاة النبي (ص) - الحلقة 20

 الواقع السياسي بعد وفاة النبي (ص) - الحلقة 19

 معايشة الإمام الحسين (ع) للواقع السياسي قبل عاشوراء - الحلقة 18

 خمسون عاماً بين وفاة النبي (ص) وشهادة الحسين عليه السلام - الحلقة 17

 كيف يكون النبي (ص) من الحسين عليه السلام ؟ الحلقة 16

مواضيع متنوعة :



 تشريع النبي (ص) وتشريعات الخليفة الثاني ج15 - الحلقة 157

 أحاديث النبي (ص) عن كربلاء - الحلقة 13

 مواكب العزاء في قم

 هنيئا لك أيها الخال.. حالة الاطمئنان ساعة الرحيل

 الدين عقيدة وسلوك ج5، معنى الدين و الحب ح3

 موقف الصحابة من الخليفة الاول ج 3- الحلقة 48

 مع دعاء اليوم الثلاثين من أيام شهر رمضان المبارك

 العلاقة مع الأبوين المرتدين ج 2 - الحلقة 9

 السن الطبيعي لزواج الابناء ( 3 حلقات)

 نزول عيسى عليه السلام

  كربلاء هذه الليلة ، ليلة 1 محرم 1437

 معنى الامر لغة-1

 ضربة المعلم.. صارت ضربتين

 مخالفة الله ورسوله بين الفسق والكفر ج4 ( الحلقة 8)

 مع دعاء اليوم الحادي عشر من شهر رمضان المبارك

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 656

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 4914730

  • التاريخ : 28/11/2021 - 23:16

 
  • القسم الرئيسي : صوتيات .

        • القسم الفرعي : بحث الأمر بالمعروف(دروس) .

              • الموضوع : معنى الامر لغة-2 .

معنى الامر لغة-2


بسم الله الرحمن الرحيم
[ كتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]
     البحث السادس     2 -10-2012   الموافق 15 ذي القعدة 1433
كنز العرفان في فقه القرآن
 كتاب كنز العرفان في فقه القرآن تأليف المحقّق الوجيه المدقّق النبيه ، الشيخ الفاضل الفقيه ، جمال الدين ، وشرف المعتمدين ، أبي عبد الله المقداد بن عبد الله السيوري المعروف عند الفقهاء الأعلام بالفاضل السيوريّ والفاضل المقداد ، من أحسن ما كتب في ذلك الفنّ.
[و] الأمر طلب مستعلٍ فعلا من غيره. اعتبار العلو في معنى الأمر يكون بمعنى الطلب، ولكن لا مطلقا بل بمعنى طلب مخصوص. 
والظاهر أن الطلب المخصوص هو الطلب من العالي إلى الداني، فيعتبر فيه العلو في الآمر.
وعليه لا يسمى الطلب من الداني إلى العالي أمرا، بل يسمى " استدعاء ".
وكذا لا يسمى الطلب من المساوي إلى مساويه في العلو أو الحطة أمرا، بل يسمى " التماسا " وإن استعلى الداني أو المساوي وأظهر علوه وترفعه. وليس هو بعال حقيقة.
أما العالي فطلبه يكون أمرا وإن لم يكن متظاهرا بالعلو.
كل هذا بحكم التبادر وصحة سلب الأمر عن طلب غير العالي.
ولا يصح إطلاق الأمر على الطلب من غير العالي إلا بنحو العناية والمجاز وإن استعلى.
ذكر للفظ الامر معان متعددة ،
 منها الطلب ، كما يقال ، أمره بكذا. 
 ومنها الشأن ، كما يقال : شغله أمر كذا. 
ومنها الفعل ، كما في قوله تعالى : « وما أمر فرعون برشيد .
ومنها الفعل العجيب ، كما في قوله تعالى : « فلما جاء أمرنا. 
ومنها الشيء ، كما تقول : رأيت اليوم أمرا عجيبا. 
ومنها الحادثة 
ومنها الغرض ، كما تقول : جاء زيد لامر كذا. 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/02   ||   التصفحات : 7089



كتابة تعليق لموضوع : معنى الامر لغة-2
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net