• الموقع : كتاباتي- صفحة الشيخ مصطفى مصري العاملي .
        • القسم الرئيسي : صوتيات .
              • القسم الفرعي : بحث الأمر بالمعروف(دروس) .
                    • الموضوع : كيف يكون العلم .

كيف يكون العلم

  [ كتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]

البحث الثالث: الثلاثاء 25 -9-2012    الموافق 8 ذي القعدة 1433

وصل بنا الكلام في حديثنا الى كلام أمير المؤمنين عليه السلام الذي يبين فيه ما أسماه الفقيه الحقيقي الذي يستحق أن يوصف بأنه من ورثة الانبياء ليميزه عمن يتعلم العلم ولا يعمل به مثل الذين حملوا التوراة.. كمثل الحمار يحمل أسفارا.. فقال عليه السلام..

 مَنْ لَمْ يُقَنِّطِ النَّاسَ مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ..

وهذه تحدثنا عنها مفصلا..

وننتقل الى الفقرة الثانية ..

 وَ لَمْ يُؤْمِنْهُمْ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ

وَ لَمْ يُرَخِّصْ لَهُمْ فِي مَعَاصِي اللَّهِ

وَ لَمْ يَتْرُكِ الْقُرْآنَ رَغْبَةً عَنْهُ إِلَى غَيْرِهِ..

 أَلَا لَا خَيْرَ فِي عِلْمٍ لَيْسَ فِيهِ تَفَهُّمٌ

أَلَا لَا خَيْرَ فِي قِرَاءَةٍ لَيْسَ فِيهَا تَدَبُّرٌ

أَلَا لَا خَيْرَ فِي عِبَادَةٍ لَيْسَ فِيهَا تَفَكُّرٌ.

( الكافي ج1 ص 36)

 فكيف اذا اجتمعت كل النعم في حرم تؤمه ملائكة السماء)

إيمان، تعلم، تعليم، عمل، تفقه،

 ينتج فقيها حق الفقيه.

 في القرآن الكريم عطفا على هذه الرواية نجد الايات التالية:

أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا [محمد : 24]

 ونجد الاية التي تحدد ما يريده الله من الناس

وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ [الذاريات : 56]

ونجد قوله تعالى:

 الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ [آل عمران : 191]

لذا فإننا وانطلاقا من هذه المعاني اخترنا ان يكون موضوع البحث  الذي سنشرع به ابتداء من هذا اليوم الاحد السادس من شهر ذي القعدة الحرام من عام 1433 هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر،

سبب اختيار هذا العنوان يعود الى أن معظم العناوين الاخرى في ابواب الفقه المختلفة تعود في مورد التطبيق بشكل أو بآخر الى موضوع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. سواء في مورد التعليم أو الارشاد او حتى التنفيذ..( بعض النماذج.. وأمر أهلك بالصلاة.. وأذن في الناس بالحج..)

ولهذا كان من الضروري العمل على بناء أساس متين ترتكز عليه جميع الابواب الاخرى، لأن أحد أهم عناصر الخلل في السلوكيات العامة لدى العديد من المسلمين يعود الى اختلال  في الاسس التي يرتكزون عليها كقاعدة انطلاق في عملهم ( نماذج الانحراف في فهم النصوص وتطبيقها).


  • المصدر : http://www.kitabati.net/subject.php?id=149
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2012 / 09 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 01 / 23