• الموقع : كتاباتي- صفحة الشيخ مصطفى مصري العاملي .
        • القسم الرئيسي : كتاباتي .
              • القسم الفرعي : أسئلة و أجوبة .
                    • الموضوع : هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟ .

هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟

سمعت بعض الخطباء ينقل حديثا ومضمونه اذا صلى الانسان على محمد وآل محمد فإن الملائكة لا تستطيع ان تحصي وتسجل الثواب الذي يمنحه الله تعالى له، بل الله تعالى هو الذي يسجل له هذا الثواب..

والسؤال.. هل يعقل ان يمنح الله تعالى هذا المقدار الكبير من الثواب الذي لا تستطيع الملائكة تسجيله كي يسجله الله تعالى لمجرد قول اللهم صل على محمد وآل محمد؟

 الجواب.. لا بد من بيان عندة أمور كي يتضح الجواب..

اولا.. مما لا شك فيه عند جميع المسلمين، بشتى مذاهبهم بأن هناك فضلا عظيما وثوابا كبيرا يمنحه الله تعالى لمن يصلي على محمد وآل محمد..

وهذا مما لا خلاف فيه بين المسلمين قاطبة فقد وردت في ذلك العشرات من الروايات في كتب الفريقين، من السنة والشيعة ولا يحتاج الاستدلال على ذلك لذكر الشواهد والامثلة لأنها من الامور القطعية الثابتة عند جميع المسلمين.

ثانيا.. ورد في عدد من الروايات في كتب الفريقين عن ثواب اعمال متعددة في اكثر من مناسبة من أنه لا يحصي ثوابها او عددها الا الله تعالى، وهذا يدل دلالة واضحة على وجود أشياء لا تتمكن الملائكة من احصاءها بل يكون احصاؤها منحصر بالله تعالى، وعندما يكون احصاؤها منحصر بالله تعالى فمعنى ذلك ان الملائكة لا يتمكنون من تسجيلها لعدم تمكنهم من احصاءها.

ثالثا.. عندما يصلي الانسان على محمد وآل محمد، فهو في واقع الحال يلبي الامر الإلهي بقوله تعالى : إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا.

فهو يضم صلاته الى صلاة الله وصلاة ملائكته.

فإذا قبل الله تعالى هذه الصلاة من الانسان فلا شك في انها ستكون مع تلك الصلوات التي يصليها الله وملائكته على نبيه ، وسيكون عليها الثواب العظيم، فهل تستطيع الملائكة إحصاء ما يصليه الله تعالى على نبيه؟

اذن ثبت بالدليل العلمي ان الصلاة على محمد وآل محمد والتي يقبلها الله تعالى من الانسان فيها من الثواب العظيم الذي يمنحه الله تعالى للمصلين ما لا يحصيه الا هو، لأنها استجابة لأمر الله تعالى وستكون مقرونة ومضافة الى ما يصليه الله وملائكته على نبيه، فتكون الصلاة على النبي وآل من الله ومن ملائكته ومن المؤمنين، فإن كان هذا لا يحصي مقداره الا الله تعالى، فهل يمكن لأحد سواه ان يحصي ما يمنحه عليه من ثواب؟

 


  • المصدر : http://www.kitabati.net/subject.php?id=539
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 10 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 02 / 19